فايزر وبايونتك توضحان درجة فاعلية لقاحهما ضد السلالتين الجديدتين من كورونا

لقاح فايزر المضاد لفيروس كورونا المستجد (رويترز)

أعلنت شركتا فايزر وبايونتك الخميس في بيان أن لقاحهما ضد كوفيد-19 يحتفظ بالجزء الأكبر من فاعليته ضد الطفرتين الرئيسيتين لفيروس كورونا المستجد اللتين ظهرتا في بريطانيا وجنوب أفريقيا.

وقالت الشركتان في البيان لهما إن “فوارق طفيفة” رصدت في اختبارات مقارنة الفيروس الأصلي والنسختين المتحورتين الجديدتين “لن تؤدي على الأرجح إلى انخفاض يذكر في فاعلة الفيروس”.

وقال البيان إنه وفقا للاختبارات المعملية فليس هناك “حاجة إلى لقاح جديد للتعامل مع المتغيرات الناشئة”.

وأكد البيان في الوقت نفسه أن تحالف الشركتين “يواصل مراقبة المتغيرات الناشئة ومستعد للاستجابة” في حالة مقاومة هذه الطفرات للقاح.

وأضاف أن “بايونتك وفايزر تعتقدان أن مرونة منصة اللقاح “إم آي إن ايه” المملوكة من بايونتك، تجعلها في وضع يسمح لها بتطوير متغيرات جديدة للقاح إذا لزم الأمر”.

وتجاوزت الحصيلة اليومية للوفيات في العالم 18 ألف وفاة للمرة الأولى الأربعاء، في وقت يُنظر إلى اللقاحات باعتبارها الفرصة الحقيقية الوحيدة للعودة إلى نوع من الحياة الطبيعية.

وتظهر آخر الإحصاءات أن أكثر من 101 مليون نسمة أصيبوا بفيروس كورونا المستجد على مستوى العالم، في حين وصل إجمالي عدد الوفيات الناتجة عن الفيروس إلى أكثر من مليونين و180 ألف وفاة.

وسُجلت إصابات فيروس كورونا في أكثر من 210 دول ومناطق منذ اكتشاف أولى حالات الإصابة في الصين في ديسمبر/ كانون الأول 2019.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة