“الجوع كافر”.. لبناني يترك ابنته لأفراد الأمن لعدم قدرته على إطعامها (صور)

أفراد الدرك يحملون طفلة تركها والدها لعدم قدرته على إطعامها
أفراد الدرك يحملون طفلة تركها والدها لعدم قدرته على إطعامها

بعد عجزه عن توفير طعام لها، قام أب لبناني، من مدينة طرابلس بترك ابنته التي تبلغ من العمر عامين،  لأفراد الدرك (الأمن الداخلي).

وتداول نشطاء عبر منصات التواصل الاجتماعي، صورة الطفلة وهي تتلقى بعض الأطعمة داخل سيارة إسعاف.

كما نشرت بعض الصحف والمواقع المحلية، الواقعة، مشيرة إلى تردي الأوضاع الاقتصادية في البلاد.

ورصدت كاميرا أحد النشطاء، الثلاثاء الماضي، صورا لأب يعمل سائق أجرة، وهو يترك ابنته لأفراد من الدرك اللبناني مؤكدا أنه لا يملك ليرة واحدة لإطعامها.

وقام أفراد الدرك بالكشف عن الطفلة عقب استدعاء سيارة إسعاف لها، وقدموا لها بعض الأطعمة.

وأوقف أفراد الدرك الأب، لحين الاطمئنان على صحة الطفلة ثم تسليمها لوالدها مرة أخرى.

وتتزامن تلك الواقعة مع اندلاع مظاهرات في عدد من المدن اللبنانية، جراء تردي الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية، وقرار تمديد إغلاق البلاد في مواجهة جائحة كورونا.

ورفع المتظاهرون شعارات منددة بارتفاع نسب الفقر مرددين “ثورة ضد الجوع”، و”الجوع كافر”.

ولم تكن هذه الواقعة الأولى من نوعها، إذ تكررت حوادث ترك الأبناء في الشوارع لعدم قدرة الأهل على توفير الطعام لهم.

واندلعت مواجهات بين قوات الشرطة ومتظاهرين منذ الإثنين الماضي في عدد من المدن، مما أدى لسقوط قتيل، أمس الأربعاء.

وفي سياق متصل وصلت وزيرة الصحة المصرية، هالة زايد، اليوم الخميس، على رأس وفد مصري إلى بيروت لتسليم مساعدات مصرية وأدوات طبية للشعب اللبناني.

وذكرت وكالة الأنباء اللبنانية، أن بيروت استقبلت ثلاث طائرات مساعدات اليوم الخميس، اثنتان من مصر وثالثة من جامعة الدول العربية.

ويعاني لبنان من نقص المواد الغذائية وحليب الأطفال، مع حالة الإغلاق العام التي تشهدها البلاد بسبب الإصابة بفيروس كورونا.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع وصحف لبنانية

حول هذه القصة

أصيب عشرات اللبنانيين إثر تجدد الاشتباكات بين قوات الجيش اللبناني ومتظاهرين ضد الإغلاق العام، لليوم الخامس على التوالي في مدينة طرابلس شمالي لبنان، وفقا للصليب الأحمر اللبناني.

28/1/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة