“يوتيوب” يمنع محامي ترمب من جني المال

الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب (غيتي)
الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب (غيتي)

أوقفت منصة “يوتيوب” استفادة رودي جولياني (76 عامًا)، محامي الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترمب، من البرنامج الذي يسمح بتحقيق الدخل من خلال مقاطع الفيديو؛ لخرقه مرارًا قواعد المنصة بشأن التضليل الإعلامي حول الانتخابات، وذلك بعد أيام من إعلانها تعليق قناة ترمب.

وأعلن موقع “يوتيوب” الذي أوقف أول مرة قناة الرئيس السابق (وفيها 2.77 مليون مشترك)، في 13 يناير/ كانون الثاني الجاري، بعد أعمال العنف في مبنى الكونغرس (الكابيتول)، في السادس من الشهر نفسه، تمديد هذا التعليق لمدة سبعة أيام على الأقل.

وتعرضت منصة “يوتيوب” التابعة لمجموعة “غوغل” لانتقادات بسبب تردده في حظر حسابات ترمب، كما فعل تويتر وفيسبوك عقب أحداث الشغب في مبنى الكابيتول، إذ علّقت المنصة فقط نشر مقاطع فيديو جديدة على القناة الرسمية للرئيس السابق.

وقالت ناطقة باسم يوتيوب لموقع “بوليتيكو”، نظرًا لتزايد المخاوف من حصول أعمال عنف جديدة محتملة، ستبقى قناة دونالد ترمب معلّقة”.

وفي قرار منفصل، أكدت منصة تشارك مقاطع الفيديو لوكالة فرانس برس أنه جرى تعليق جولياني مؤقتًا من برنامج (شركاء)، وبذلك لم يعد بإمكانه الوصول إلى ميزات معينة، ولم يعد يتلقى دخلا من مبيعات الإعلانات التي تُبثّ قبل بدء تشغيل الفيديو.

وغذّى  عمدة  نيويورك  السابق -والمهدّد أيضًا بالاستبعاد من نقابة المحامين في نيويورك- نظريات مؤامرة يدعمها مقربون من ترمب، ومفادها أن الانتخابات الرئاسية، التي جرت في 3 نوفمبر/ تشرين الثاني الفائت، قد شابها التزوير لصالح الرئيس الحالي (الديمقراطي) جو بايدن.

وأكد جولياني في برنامجه على يوتيوب أن الآلات الانتخابية التابعة لشركة “دومينيون فوتينغ سيستمز كوربوريشن” أسهمت في “سرقة الانتخابات” من الرئيس الجمهوري السابق.

وقد أقامت الشركة دعوى قضائية، الإثنين الماضي، ضد جولياني بتهمة التشهير وطالبت بتعويض مقداره 1.3 مليار دولار للإضرار بسمعتها وتعريض موظفيها للخطر.

واتخذ موقع يوتيوب مثل العديد من الشبكات الاجتماعية الرئيسية الأخرى، خطوات إضافية لحماية نزاهة العمليات الديموقراطية، مثل إزالة المحتوى الذي يشير إلى وجود عمليات تزوير أو مشكلات فنية أسهمت في تغيير نتيجة الانتخابات الرئاسية الأمريكية.

وأوضح الموقع أن القنوات التي أزيلت من البرنامج الذي يسمح بتحقيق الدخل، يمكنها استئناف نشاطها أو إعادة إرسال طلب جديد في غضون 30 يومًا، شرط أن تكون قد حلت المشكلات المعنية.

المصدر : الجزيرة مباشر + الفرنسية

حول هذه القصة

“غرام وانتقام” جملة تلخص علاقة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب بوسائل التواصل الاجتماعي وتحديدا موقع تويتر، والتي اختارها ترمب منذ ترشحه لسباق الرئاسة، لتكون ملعبه للتواصل المباشر مع الرأي العام.

سلم مجلس النواب الأمريكي إلى مجلس الشيوخ لائحة اتهام الرئيس السابق دونالد ترمب بالتحريض على التمرد في خطاب ألقاه أمام أنصاره قبل هجوم دام على مبنى الكونغرس (الكابيتول) ما يمهد الطريق لمحاكمته الثانية.

26/1/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة