الصحة العالمية: فيروس كورونا المتحوّر ينتشر في أكثر من 100 دولة

المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس (غيتي)
المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس (غيتي)

أعلنت منظمة الصحة العالمية، اليوم الأربعاء، أن عدد الدول والمناطق التي انتشر فيها متحوّر فيروس كورونا يزيد حتى الآن عن 100 دولة، مع تواصل تفشي الفيروس وتأخر بعض الشركات المصنّعة للقاحات عن الوفاء بالتزاماتها.

وارتفع عدد الدول التي انتشر بها الفيروس المتحور “البريطاني” (نسبة إلى ظهوره في بريطانيا أولًا) إلى 70 دولة في 25 يناير/ كانون الثاني الجاري، أي بزيادة عشر دول منذ 19 من الشهر نفسه.

كذلك، يواصل المتحوّر “الجنوب أفريقي” (نسبة لظهوره في جنوب أفريقيا أولًا) تفشيه، ويعد الأسرع انتشارًا، إذ ينتشر الآن في 31 بلدًا ومنطقة بزيادة ثماني دول، وفق ما أفادت المنظمة في عرضها الوبائي الأسبوعي، أما المتحوّر “البرازيلي” للفيروس؛ فرصِد في ست دول جديدة، ما يرفع العدد الإجمالي إلى ثماني دول.

وتُجرى دراسات في كل أنحاء العالم؛ لتحديد أسباب كون المتحور البريطاني أشد عدوى، لكن غموضًا لا يزال يلف مدى خطورته.

وفي 22 يناير/كانون الثاني، أعلن رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أن المتحوّر البريطاني يبدو أنه أكثر فتكًا، لكن علماء لاحظوا محدودية المعطيات التي تفيد أنه أكثر فتكًا بنسبة تتراوح بين ثلاثين وأربعين في المئة من الفيروس الأصيل، ولا تزال منظمة الصحة العالمية متريثة على هذا الصعيد.

رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون (غيتي)

وأفادت المنظمة، الأربعاء، أن هذه “النتائج أولية، ولا بدّ من إجراء عمليات تحليل أخرى”.

وسجلت في العالم 4.1 ملايين حالة جديدة بكوفيد-19، الأسبوع الماضي، بتراجع بلغ 15 في المئة، مقارنة مع الأسبوع الذي سبقه، وذكرت منظمة الصحة أنه تراجع للأسبوع الثاني بعد بلوغ الإصابات في العالم الذروة في الأسبوع الأول من الشهر الحالي.

وقالت المنظمة إن هذا الخفض مرده إلى تراجع عدد الحالات في دول عدة تضررت كثيرًا بالجائحة، لكن هذه الظاهرة “تُخفي اتجاهًا لارتفاع مستمر في الإصابات في بلدان أخرى في المناطق ذاتها”.

وسجلت المناطق كافة تراجعًا في الإصابات الجديدة باستثناء منطقة شرق المحيط الهادىء، والتي سجلت النسبة نفسها كالأسبوع الماضي، وسجِّل أكبر تراجع في عدد الحالات الجديدة في المنطقة الأوربية (-20 في المئة)، تليها المنطقة الأفريقية (-16 في المئة).

وسجلت القارتان الأمريكية والأوربية 86 في المئة من مجمل الحالات في العالم الأسبوع الماضي، وقالت المنظمة إنه خلال الفترة نفسها سجلت 96 ألف وفاة في العالم، وهو عدد مماثل للأسبوع الذي سبقه.

وسجلت القارة الأمريكية وشرق المتوسط زيادة في عدد الوفيات بـ4 في المئة و3 في المئة على التوالي، في حين سجلت أوربا وجنوب شرق آسيا ومنطقة شرق المحيط الهادىء تراجعًا للوفيات الجديدة، مقارنة مع الأسبوع الماضي، ولم يسجَّل أيُّ تغيير في الوفيات الجديدة في أفريقيا.

وخلال الأسبوع الماضي، فإن الدول الخمس التي سجلت أكبر عدد حالات هي الولايات المتحدة (-20 في المئة) والبرازيل (-5 في المئة) وبريطانيا (-24 في المئة) وروسيا (-9 في المئة) وفرنسا (+10 في المئة).

المصدر : الجزيرة مباشر + الفرنسية

حول هذه القصة

تجاوزت حالات الإصابة بفيروس كورونا عالميا منذ ظهور الوباء، 100 مليون، مع استمرار انتشار سلالات جديدة ومواجهة الدول نقصا في اللقاحات، في حين أصبحت المملكة المتحدة أول بلد في أوربا يتخطى 100 ألف وفاة.

27/1/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة