6 “ملفات كبرى” في أول محادثة هاتفية بين بايدن وبوتين

الاتصال الهاتفي هو الأول من نوعه بين الرئيسيين منذ تولي بايدن منصب الرئاسة (الأوربية)

تباحث الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، الثلاثاء، في اتصال هاتفي هو الأول من نوعه بين الرئيسين منذ تولي بايدن منصب الرئاسة.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي إنه تمت “إثارة مجموعة من الملفات الكبرى التي تمثل صلب التوتر بين البلدين”، وإن بايدن تحدث عن القلق إزاء أنشطة روسية، منها معاملة المعارض المسجون أليكسي نافالني الذي اعتقل في موسكو بعد عودته من ألمانيا حيث كان يمضي فترة نقاهة، وكذلك طريقة “تعامل قوات الأمن الروسية مع متظاهرين سلميين”. 

وأضافت ساكي أن الهدف من الاتصال كان “تكرار دعمنا الحازم لسيادة أوكرانيا في مواجهة العدوان المتواصل من جانب روسيا ووقف الاعتداءات الروسية المستمرة”.

وأوضحت ساكي أن من بين المسائل التي أثارها الرئيس الأمريكي أيضا “التدخلات في انتخابات 2020” في الولايات المتحدة والهجوم الإلكتروني الهائل الأخيرالذي تعرضت له وزارات أمريكية ونسبته واشنطن إلى موسكو. وكذا المعلومات التي قلل الرئيس السابق دونالد ترمب من أهميتها بأن روسيا دفعت “مكافآت” لعناصر في حركة طالبان بهدف قتل جنود أمريكيين.

وأكدت ساكي أن الرئيس بايدن قال بوضوح لنظيره الروسي إن الولايات المتحدة ستتحرك بحزم دفاعا عن مصالحها القومية في مواجهة الأفعال الضارة لروسيا”.

وفي موسكو نقل الكرملين أن الزعيمين تحدثا بعد التوصل لاتفاق لتمديد معاهدة نيو ستارت، إذ أكد بوتين دعمه “لتطبيع العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة” معتبرا أن ذلك “يلبي مصالح البلدين، كما يلبي مصالح المجتمع الدولي انطلاقا من مسؤوليتهما الخاصة في حفظ الأمن والاستقرار في العالم”.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات