مارين لوبان تبدأ ترشحها لرئاسة فرنسا بحملة على الإسلام

مارين لوبن تعلن عن ترشحها لرئاسيات فرنسا 2022 عبر مشروع قانون لمواجهة الإسلام السياسي في فرنسا(مواقع التواصل الاجتماعي)

قالت زعيمة اليمين المتطرف في فرنسا مارين لوبان إنها ستقدم رؤية حزبها الجبهة الوطنية لمحاربة ما قالت إنه “الإسلام السياسي”.

وأشارت لوبان خلال عقدها أول تجمع انتخابي عقب إعلان ترشحها لرئاسيات 2022 أنها ستقدم مشروع قانون خاص يهدف إلى محاربة “الإسلام السياسي” في فرنسا والحد من انتشاره.

وقالت لوبن إن مشروع القانون المقترح الذي سيقدم رسميا  أمام جميع أعضاء الحرب يوم 29 من الشهر الجاري، يمثل الأرضية السياسية الجديدة بللحزب اليمينية في فرنسا، التي سيتم تنفيذها تحت شعار ” من أجل المستقبل”.

ووفق ما ذكر موفق الجبهة الوطنية، فإن هذا المشروع سيكون مضادا لقانون حماية المبادئ الجمهورية الذي أصدره رئيس الوزراء الفرنسي الحالي جان كاستاكس

يأتي هذا وسط استطلاعات للرأي تكشف تقدم لوبان في اتجاهات التصويت مقابل تراجع الرئيس الحالي إيمانويل ماكرون، وهو ما قد يؤدي إلى تكرار سيناريو 2017 حين تقابل الطرفان في الجولة الثانية للرئاسة.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

شهدت عدة مدن فرنسية تنظيم تجمعات وتظاهرات حاشدة تنديدا بقانون الأمن الشامل، والذي يقول المحتجون إنه يفرض قيودا على الحريات العامة، ويمنع عرض الانتهاكات التي ترتكبها الشرطة الفرنسية.

وأشار البند السادس بوضوح إلى أن هدف هذه الميثاق هو محاربة “الإسلام السياسي” وفسره بما يشمل كل من يعمل لهذا الدين أو يدعو إليه، ونص على السلفية والإخوان المسلمين والدعوة والتبليغ وجمعهم في بوتقة واحدة،

هاجر بركوس، شابة تونسية تبلغ من العمر 27 عاما، تعيش في مدينة نيس الفرنسية، تترقب قرار القضاء الفرنسي الذي طرقته بعد طردها من وظيفتها في إحدى مطاعم الوجبات السريعة وتحويل عقدها إلى عاملة نظافة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة