بلاغ ضد السيسي يتهمه بالخيانة العظمى وتعريض أراضي مصر للخطر.. ما القصة؟ (فيديو)

تقدّم حزب أمل مصر (تحت التأسيس)، ببلاغ إلى النيابة العامة المصرية، يتهم الرئيس عبد الفتاح السيسي بارتكاب جرائم تقع بمنزلة “الخيانة العظمى” من خلال تعريض أراضي مصر للخطر وتبديد موارد البلاد.

وتؤكد الشكوى التي قدمها، السبت، أربعة مواطنين مصريين نيابة عن الحزب وأعلنتها المحامية والحقوقية الأمريكية لورين بترسون، ما يلي:

  1. السيسي انتهك دستور مصر من خلال توقيع اتفاقية بشأن سد النهضة الإثيوبي، دون استفتاء وضد المصلحة الوطنية، مما يؤدي إلى استنزاف حقوق مصر التاريخية المائية في نهر النيل.
  2. التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير.
  3. التنازل عن المياه الإقليمية لليونان وقبرص وإسرائيل وبالتالي احتياطاتها الغنية من النفط تحت الماء.
  4. تصفية شركة الحديد والصلب الوطنية المصرية.

وتمت صياغة الشكوى من قبل محامين مصريين، وفق بيان للحزب. ومن أجل حماية سرية وسلامة هؤلاء المحامين، تم تقديم الشكوى رقميًا من قبل محامي الهجرة وحقوق الإنسان في الولايات المتحدة.

ويطالب حزب “أمل مصر”، المدعي العام بالتحقيق المستقل و”الشجاع” في هذه الادعاءات. ونشر الحزب تفاصيل البلاغ المقدم للنائب العام عبر صفحته على فيسبوك.

وقالت المتحدثة الإعلامية باسم الحزب نانسي كمال، للجزيرة مباشر، إن الشكوى المرفوعة هي خطوة أولى نحو محاسبة الرئيس السيسي، لأن تدويل القضية بشكل قانوني يجب أن يسبقه أولًا بلاغ للنائب العام في البلد الذي وقع فيه الضرر.

وبناء على الرد، يتم أخذ الخطوة الثانية حتى لو لم يكن هناك رد، لكن المهم هو إثبات تقديم البلاغ وإعطاء مدة زمنية لا تقل عن أسبوعين.

 

ويعتزم الحزب اتباع سبل إضافية لإكمال أهدافه، بما في ذلك التوجه إلى اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب، والمحكمة الأفريقية لحقوق الإنسان.

وتعقيبًا على الشكوى التي تقدم بها الحزب للنائب العام، قال المحامي المصري محمود عطية المقيم في نيويورك للجزيرة مباشر، إن البلاغ سيُرفض لأنه يخلو من الجدية -وفق وصفه- متسائلًا عن سر التوقيت.

وحسبما يعرف نفسه، فإن حزب أمل مصر، هو حزب سياسي جديد هدفه جمع كافة المصريين بغض النظر عن لونهم أو دينهم أو عرقهم أو أيدولوجيتهم أو وضعهم الاجتماعي أو ثروتهم أو موقعهم.

كما يهدف كذلك إلى “تخليص مصر من نظام السيسي الديكتاتوري وبناء مجتمع مدني مصري جديد يحترم الجميع”. وقالت المتحدثة باسم الحزب، إن المؤسسين جميعهم من المعارضين المقيمين في الخارج.

وبعد رفع الدعوى التي تتهم السيسي بالخيانة العظمى، تصدر وسم (السيسي خاين عميل) المرتبة الأولى في قائمة التفاعلات على موقع تويتر في مصر لساعات. كما جاء البلاغ متزامنًا مع الذكرى العاشرة لثورة يناير التي أطاحت بنظام حسني مبارك عام 2011.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

حول هذه القصة

انتقد رواد مواقع التواصل الاجتماعي، حديث رجل الأعمال ووكيل مجلس النواب المصري محمد أبو العينين، خلال كلمة أمام البرلمان، وذلك لما حمله من اعتراف بدور الرئيس الحالي عبدالفتاح السيسي في انقلاب 30 يونيو.

Published On 15/1/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة