إجراء احتياطي بسيط.. أطباء يوصون ركاب وسائل النقل العام بعدم الكلام أو التحدث في الهاتف

مترو الأنفاق في لندن
مترو الأنفاق في لندن (غيتي)

حثت الأكاديمية الوطنية الفرنسية للطب ركاب وسائل النقل العام على تجنب التحدث مع بعضهم البعض أو عبر الهاتف لتقليل مخاطر انتشار فيروس كورونا.

وقالت الأكاديمية في بيان “إن الاستخدام الإلزامي للكمامة في وسائل النقل العام، حيث لا يمكن التباعد الاجتماعي، يجب أن يصاحبه إجراء احتياطي بسيط جدا ألا وهو تفادي التحدث وإجراء اتصالات هاتفية”.

وقال عضو الأكاديمية باتريك بيرشي عبر قناة (بي إف إم تي في) الإخبارية الفرنسية أمس السبت إنه إذا لم يكن هناك سوى ثلاثة أشخاص فقط في عربة مترو أنفاق فلن تكون هناك مشكلة، ولكن إذا كان لا يفصل بين الشخص والآخر سوى سنتيمترين فقط فمن المنطقي عدم الكلام أو التحدث عبر الهاتف.

وأضاف “هذا ليس الزاما ولكنه توصية”.

وأوضحت الأكاديمية أن الكمامات القماشية أو المصنوعة في المنزل فعالة ضد انتشار فيروس كورونا طالما وضعت بشكل صحيح، وأن معظم الإصابات تحدث عندما يخلع الناس الكمامات.

وتراجع عدد المصابين بعدوى فيروس كورونا في وحدات الرعاية الفائقة بفرنسا بواقع 16  حالة ليصل إلى 2896، وهو أول انخفاض في أسبوعين بعد فترة من الزيادات الحادة.

ويمثل عدد الأشخاص في العناية المركزة مؤشرا رئيسيا لقدرة النظام الصحي على التصدي للجائحة.

وقالت الحكومة إنها تريد أن يظل هذا الرقم ثابتا بين 2500 و3000 حالة قبل التفكير في تخفيف قيود حظر التجول، لكن الرقم ظل مرتفعا بشكل مطرد منذ أوائل يناير/ كانون الثاني الجاري.

وقال رئيس وزراء فرنسا جان كاستيكس على تويتر في وقت سابق أمس السبت إن فرنسا طعّمت مليون شخص ضد كوفيد-19 حتى الآن.

المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز