استهداف محيط مطار بغداد الدولي بالصواريخ (فيديو)

استهداف محيط مطار بغداد الدولي بـ 3 صواريخ(مواقع التواصل)

أعلنت وزارة الدفاع العراقية، اليوم السبت، عن سقوط 3 صواريخ في محيط مطار بغداد الدولي، الذي يضم قاعدة عسكرية يوجد فيها جنود أمريكيون، دون وقوع إصابات.

وقالت خلية الإعلام الأمني (تابعة للوزارة) في بيان، إنه تم “إطلاق ثلاثة صواريخ باتجاه مطار بغداد الدولي في ساعة متأخرة من ليلة أمس الجمعة.

وأوضحت أن “صاروخين سقطا خارج المطار، بينما سقط الثالث على منزل مواطن بمنطقة حي الجهاد (غربي بغداد) وخلّف أضرارا مادية دون تسجيل خسائر بشرية”.

ويضم مطار بغداد الدولي قاعدة “فيكتوريا” العسكرية، التي يتمركز فيها جنود أمريكيون، وعادة ما تكون هذه القاعدة هدفا لهجمات صاروخية متكررة.

وتتهم واشنطن فصائل عراقية مسلحة مرتبطة بإيران، بالوقوف وراء هذه الهجمات، وأخرى تستهدف سفارتها وقواعدها العسكرية، التي ينتشر فيها الجنود الأمريكيون بالعراق.

كانت فصائل شيعية مسلحة، بينها كتائب “حزب الله” العراقي، قد هددت باستهداف مواقع القوات الأمريكية، في حال لم تنسحب امتثالاً لقرار البرلمان القاضي بإنهاء الوجود العسكري في البلاد.

آثار  تفجير يوم الخميس في العاصمة العراقية بغداد (رويترز)

انفجار في سوق شعبي

ويوم الخميس، قتل 28 شخصا وأصيب و73 آخرون، في تفجير انتحاري مزدوج في سوق شعبي وسط العاصمة بغداد.

وقال المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء يحيى رسول، في بيان، إن “انتحاريين كانا ملاحقين من قبل قوات الأمن، ما دفعهما إلى تفجير نفسيهما في ساحة الطيران ببغداد”.

وقالت وزارة الداخلية، في بيان، أن أحد الانتحاريين ادعى أنه مريض ويحتاج إلى مساعدة، وعندما تجمع المواطنون استجابة له فجّر نفسه.

ووفق شهود عيان، كثفت قوات الأمن وجودها وإجراءاتها المشددة في محيط المنطقة الخضراء، شديدة التحصين، وسط بغداد، على خلفية الحادث لتأمين مقار البعثات الدبلوماسية الأجنبية فيها.

وتعد ساحة الطيران سوقا شعبيا يزدحم في مثل هذا الوقت من اليوم، بمئات البائعين والمتسوقين، ووقع الانفجاران في ساحة الطيران التي غالبا ما تعج بالمارة وهي التي شهدت قبل ثلاث سنوات تفجيرا انتحاريا أوقع 31 قتيلا.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر