حذاء كامالا هاريس يسبب إحراجا لمجلة الموضة الشهيرة “فوغ”

نائبة الرئيس الأمريكي كامالا هاريس

أعلنت مجموعة “كوندي ناست” المالكة للمجلة الأمريكية الشهيرة “فوغ” ،أمس الثلاثاء، عن تغيرها لغلاف العدد الخاص للمجلة استجابة لرغبة جمهورها.

جاء هذا الإعلان، عقب انتقادات واسعة نالت من غلاف العدد الخاص ( بالانتخابات الأمريكية) للمجلة، والذي تصدرته صورة لنائبة الرئيس الأمريكي، كامالا هاريس، وهي ترتدي حذاء رياضيا وملابس غير رسمية، وهو ما اعتبر أمراًغير “لائق” وأن هذا الصورة غير رسمية ولا تليق بالمناسبة ومنصب هاريس الجديد.

بينما وجه مغردون اتهامات للمجلة بأنها حاولت “تفتيح” لون بشرة وجه أول امرأة سوداء تصل لهذا المنصب.
إلا أن مديرة المجلة، آنا وينتور، أكدت أنه لم يكن لديها ” أي نية للتقليل من أهمية الانتصار الرائع لنائبة الرئيس المنتخبة بأي شكل من الأشكال”، على حد قولها.

 

وقال المتحدث باسم المجموعة: “تقديرا للاهتمام الكبير بالغلاف عبر الإنترنت وللاحتفال بهذه اللحظة التاريخية، سنصدر نسخا محدودة من العدد الخاص بتنصيب” رئيس الولايات المتحدة الـ46.

وأضاف المتحدث أن هذا العدد قُرر إصداره بالتزامن  مع حفل تنصيب الثنائي الديموقراطي، الرئيس الأمريكي جو بايدن ونائبته كامالا هاريس.

واستبدلت  المجلة الصورة محل الانتقاد، بأخرى أكثر كلاسيكية ( رسمية) تظهر كامالا هاريس، مرتدية بدلة رسمية وهي قابضة يديها مع خلفية بألوان هادئة.

لكن الصورتين اللتين التقطهما المصور الأسود تايلر ميتشل ستظهران معا على النسخة الالكترونية للمجلة.

وأشارت المجلة عبر حسابها على ” تويتر”  أن كامالا هاريس، هي نجمة الغلاف لشهر فبراير/شباط، وأشارت إلي أن الخطوة الأولى أمام هاريس كانت “صنع التاريخ” في إشارة إلي وصولها لمنصب نائب الرئيس الأمريكي، إلا أن أمامها مهمة ضخمة الآن تتمثل في إخراج الولايات المتحدة من أزمتها.

وأعدت المجلة ملفا تعريفيا كاملا بنائبة الرئيس الأمريكي، منذ ولادتها وحتي المهام المنوط القيام بها عقب توليها هذا المنصب.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة