مصر.. عمال “الحديد والصلب” يتظاهرون رفضا لقرار التصفية (فيديو)

تظاهر المئات من عمال مصنع الحديد والصلب في حلوان جنوبي العاصمة المصرية القاهرة أمام المصنع، رفضا لعملية تصفية الشركة التي أعلنت مؤخرا.

وردد المتظاهرون هتافات تؤكد رفضهم إغلاق الشركة، مطالبين بالعمل على تطويرها في ظل امتلاكها لأصول مالية كبيرة.

وكان من بين هتافات العمال “على جثتنا نبيع شركتنا”، و”النقابة فين العمال أهم”، كما رفعوا شعارات مثل “لا للتصفية” و”باعونا في زمن الكورونا”.

وكذلك انتقد العمال عمليات التفريغ التي تجري حاليا لمعدات المصنع.

وكانت الشركة أعلنت في بيان أن عملية التصفية من المتوقع أن تستغرق نحو عامين، وذلك بعد قرار من الجمعية العامة غير العادية للشركة الأسبوع الماضي بتصفية مصنع حلوان وفصل نشاط المناجم في شركة مستقلة.

وعقب إعلان قرار تصفية الشركة، انخفضت أسهمها في البورصة المصرية بنسبة 9.9 بالمئة، وقررت الأخيرة إيقاف التعامل بأسهم الشركة.

وتقدر أعداد العاملين في مصنع الحديد والصلب بأكثر من سبعة آلاف عامل من المنتظر تسوية أمورهم المالية وتسريحهم بشكل كامل.

من جانبه أعلن مجدي البدوي، نائب رئيس اتحاد عمال مصر، رفضه تصفية شركة الحديد والصلب على اعتبار أنها رمز للصناعة الوطنية في مصر والعالم العربي.

وطالب البدوي، خلال اجتماع للاتحاد عقد أمس السبت، بتشكيل لجنة تقصي حقائق لدراسة الأسباب التي جعلت المسؤولين يطالبون بتطوير الشركة ثم يتراجعون عن ذلك ويقررون تصفيتها.

كما دعا إلى تحويل كل من تسبب في تخسير الشركة إلى النيابة العامة.

وتعرضت شركة الحديد والصلب لخسائر مالية تخطت الـ8 مليارات جنيه حتى منتصف العام الماضي، لتضع الشركة نهاية لمسيرة استمرت 67 عاما.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

حول هذه القصة

وافقت الجمعية العامة غير العادية لشركة الحديد والصلب المصرية أمس الإثنين على عدم استمرار نشاط الحديد والصلب وتصفيته بعد 67 عاما ممن تأسيسها، مما أثار غضبا واسعا بين المصريين على منصات التواصل.

12/1/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة