فوكس نيوز: سقوط صواريخ إيرانية بالقرب من حاملة طائرات أمريكية

إيران تختبر صواريخ متوسطة المدى تزامنًا مع الأيام الأخيرة لترمب في البيت الأبيض (غيتي)
إيران تختبر صواريخ متوسطة المدى تزامنًا مع الأيام الأخيرة لترمب في البيت الأبيض (غيتي)

كشفت شبكة “فوكس نيوز” الأمريكية عن سقوط صاروخين إيرانيين باليستيين، السبت، على بعد 100 ميل من حاملة الطائرات الأمريكية نيميتز في المحيط الهندي.

ونقلت الشبكة الأمريكية عن مسؤولين بالبحرية الأمريكية (طلبوا عدم الكشف عن هويتهم لحساسية المعلومات الاستخباراتية) قولهم إن صواريخ إيرانية بعيدة المدى سقطت بشكل خطير بالقرب من سفينة تجارية في المحيط الهندي، وعلى بعد 100 ميل من حاملة الطائرات نيميتز الأمريكية.

وأضاف المسؤولون أن مجموعة حاملة الطائرات الأمريكية نيميتز كانت على مقربة من المكان الذي انفجر فيه صاروخان باليستيان إيرانيان على الأقل (على بعد 100 ميل)، ما أدى إلى تطاير الشظايا في جميع الاتجاهات، مؤكدين أن صاروخًا واحدًا على الأقل هبط على بعد 20 ميلًا من السفينة التجارية.

وفي السياق، اختبرت القوات الإيرانية صواريخ متوسطة المدى، السبت، خلال مناورة بحرية واسعة النطاق في الخليج، في إطار مناورات “الرسول الأعظم- 15” والتي انطلقت، أول أمس الجمعة.

وذكر التلفزيون الإيراني الرسمي أن المناورات انطلقت في منطقة الصحراء المركزية (وسط)، الجمعة، اختبر الحرس الثوري خلالها الصواريخ الباليستية “سجّيل” و”عماد” و”قدير”.

كما اختبرت طهران صواريخ كروز وطائرات بدون طيار خلال التمرين الذي أجرته البحرية والحرس الثوري.

وعرض الإيرانيون حاملة طائرات مروحية جديدة وسفينة جديدة مزودة بصواريخ؛ لتوفير مزيد من الأمن في الخليج ضد أي تهديدات عسكرية محتملة من الولايات المتحدة، وفق مصادر إيرانية.

ونقل التلفزيون الرسمي عن رئيس الأركان اللواء محمد باقري قوله “المناورات لا تحمل نية عدوانية”، مشددًا في الوقت ذاته على أن القوات الإيرانية سترد على جميع المحاولات العدائية ضد البلاد بأقرب وقت، دون ذكر تفاصيل.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، ذكرت شبكة “سي. إن. إن” الإخبارية أن الرئيس الأمريكي (المنتهية ولايته) دونالد ترمب أوقف مغادرة حاملة الطائرات نيميتز منطقة الشرق الأوسط.

ونقلت الشبكة عن مسؤول رفيع بالبنتاغون (لم تسمّه) قوله “وجَّه ترمب وزير الدفاع بالإنابة كريستوفر ميلر، بأن يأمر حاملة الطائرات الأمريكية بعدم مغادرة الشرق الأوسط، بعد اجتماع في البيت الأبيض”.

وتعد توجيهات ترمب بمثابة تراجع عن قرار البنتاغون سحب حاملة الطائرات من منطقة الخليج، وذلك بشكل جزئي لإرسال إشارة تهدئة إلى إيران، وسط التوترات المتزايدة بين واشنطن وطهران.

وأضاف المسؤول بالبنتاغون أن فكرة ميلر عن خفض التصعيد لم تتبناها واشنطن كسياسة رسمية معتمدة، حتى الآن.

وفي 3 يناير/ كانون الثاني الجاري، قال كريس ميلر، القائم بأعمال وزير الدفاع، في بيان، إن حاملة الطائرات “يو. إس. إس. نيميتز” ستبقى في الخليج، وبرر ذلك بالتهديدات الأخيرة التي أصدرها القادة الإيرانيون ضد ترمب ومسؤولين حكوميين آخرين.

​​​​​​​وجاءت هذه الخطوة في خضم تهديدات من طهران بالتزامن مع حلول الذكرى الأولى لمقتل قائد فيلق القدس السابق، قاسم سليماني يوم 3 يناير 2020، في غارة أمريكية بالعراق.

وتجري حاملة الطائرات نيميتز دوريات في مياه الخليج، منذ أواخر نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، بهدف توفير الدعم القتالي والغطاء الجوي مع انسحاب القوات الأمريكية من العراق وأفغانستان.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

فرضت الولايات المتحدة الجمعة عقوبات على شركات في إيران والصين والإمارات لقيامها بأعمال تجارية مع شركة خطوط شحن الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وعلى ثلاثة كيانات إيرانية بسبب أنشطة تتعلق بنشر أسلحة.

16/1/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة