“مرحبا بكم في خروج بريطانيا”.. مصادرة شطيرة سائق على الحدود الهولندية (فيديو)

سائق شاحنة ينتظر لعبور الحدود مع فرنسا بعد نهاية الفترة الانتقالية لبريكست (رويترز)
سائق شاحنة ينتظر لعبور الحدود مع فرنسا بعد نهاية الفترة الانتقالية لبريكست (رويترز)

صادر ضباط جمارك هولنديون شطائر لحم من سائقي شاحنات بريطانيين، على الحدود الهولندية، وقال لهم ضباط الجمارك “مرحبا بكم في خروج بريطانيا من الاتحاد الأوربي”، بحسب وسائل إعلام بريطانية.

وأُظهرت لقطات فيديو بثها التلفزيون الهولندي سائقين بريطانيين وقد صودرت وجبات الغداء المعلبة الخاصة بهم، بموجب قواعد خروج بريطانيا الجديدة التي تحظر الاستيراد الشخصي لأي لحوم ومنتجات ألبان.

وفي التسجيل، قال ضابط لسائق شاحنة كان خارج سيارته عند محطة عبّارات (هوك أوف هولاند) أنه نتيجة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوربي “لم يعد مسموحًا لك بإحضار بعض الأطعمة إلى أوربا، مثل اللحوم والفواكه والخضروات والأسماك”.

ويظهر المقطع أحد ضباط الجمارك يتحدث مع سائق الشاحنة الذي طلب منه ترك الخبز، بعد مصادرة اللحم، غير أن الضابط أجابه “لا يمكن.. كل هذه الأشياء ممنوعة” مما جعل السائق ينفجر ضاحكا.

 

ودخلت القوانين الجديدة الخاصة بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوربي، حيز التنفيذ في بداية السنة الجديدة 2021، بعد اكتمال الفترة الانتقالية.

وتقول وزارة البيئة والغذاء والشؤون الريفية في بريطانيا، إن السائقين التجاريين “لن يكونوا قادرين على إحضار منتجات من أصل حيواني- مثل تلك التي تحتوي على اللحوم أو منتجات الألبان إلى الاتحاد الأوربي”.

ويأتي ذلك في الوقت الذي حذرت فيه شركات النقل من أن تأخيرات الشحن ستتصاعد هذا الأسبوع مع محاولة المزيد من الشركات إرسال شاحنات إلى الخارج.

وقال رود ماكنزي، مدير السياسة والشؤون العامة في جمعية النقل البري إنه “قلق للغاية” من  تأثير عمليات الفحص الجمركي بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوربي.

 

خروج بريطانيا من الاتحاد الأوربي

وكان مجلس العموم البريطاني قد وافق بصورة نهائية على مشروع قانون خروج بريطانيا من الاتحاد الأوربي (بريكست) في العام الماضي ما مهد الطريق لعملية الخروج في 31 يناير/كانون الثاني الجاري.

وصوت مجلس العموم بأغلبية 330 صوتاً مقابل 231 لصالح مشروع قانون اتفاق الانسحاب من الاتحاد الأوربي، في تصويت تاريخي بعد أزمة مستمرة منذ ثلاث سنوات ونصف.

وبعد أن صادق البرلمان الأوربي على الاتفاق، أصبحت المملكة المتحدة في 31 يناير/ كانون الثاني أول دولة عضو تغادر الاتحاد الأوربي.

وتبدأ في 31 يناير/ كانون الثاني الجاري فترة انتقالية تستمر حتى نهاية 2020 بغرض تمكين بروكسل ولندن من الاستعداد لعلاقة المستقبل.

ومنذ استفتاء يونيو/ حزيران 2016، عندما صوت 52 في المئة من البريطانيين لصالح خروج بريطانيا من الاتحاد الأوربي، شهدت بريطانيا فوضى سياسية.

وتم تأجيل الخروج من الاتحاد  ثلاث مرات، وكان ذلك مقررا في الأساس في مارس/ آذار 2019.

المصدر : الجزيرة مباشر + وسائل إعلام بريطانية

حول هذه القصة

بعد أربع سنوات ونصف من مسلسل خروج بريطانيا الطويل والمليء بالتحولات، خرجت المملكة المتحدة الخميس نهائيا من الاتحاد الأوربي، وفتحت صفحة جديدة من تاريخها وسط أزمة كبيرة تشهدها البلاد بسبب تفشي كورونا.

1/1/2021
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة