12 وفاة في يومين.. تصاعد صرخات الاستغاثة لوقف “نزيف الأطباء” بمصر وتوفير لقاح كورونا

أطباء مصر محاصرون بالوباء ومهددون بالاعتقال إذا تكلموا عن حقيقة الوضع الوبائي والمستشفيات (مواقع التواصل)
أطباء مصر محاصرون بالوباء ومهددون بالاعتقال إذا تكلموا عن حقيقة الوضع الوبائي والمستشفيات (مواقع التواصل)

دعا أطباء مصر، الحكومة إلي العمل على وقف ما اسموه بـ (نزيف الأطباء)، مطالبين بضرورة العمل على حمايتهم على غرار كافة دول العالم التي تجعل من حماية الأطباء والمنظومة الطبيبة أولوية خلال جائحة كورونا.

جاءت دعوات الأطباء، بعدما ضربت نسبة الوفيات بين صفوفهم رقما قياسيا، بعد وفاة 12 من الأطباء خلال 48 ساعة، ليترفع بذلك عدد الوفيات بين صفوفهم إلى 309.

وأعلنت نقابة أطباء مصر،اليوم الأربعاء، عن وفاة 6 أطباء متأثرين بإصاباتهم بفيروس كورونا، وأمس أعلنت وفاة 6 آخرين.

ومع تسارع نسب الأصابة بين صفوف الأطباء وتكليف وزارة الصحة لهم بمتابعة المرضى في المنازل، رفع الأطباء جملة من المطالب إلي كل من نقابة الأطباء ووزارة الصحة تحت عنوان “نزيف الأطباء”.

وتصدر مطلب سرعة توفير اللقاح للأطقم الطبية قائمة المطالب، ورشح الأطباء لقاح أكسفورد البريطاني مؤكدين أن الدراسات المنشورة عنه إيجابية كما أن سعره اقتصادي.

كما طالبوا، بضرورة فصل مستشفيات العزل عن المستشفيات العادية، مشيرين إلى أن وجود العزل وسط المستشفيات العادية المفتوحة أثبت “فشله” تمامًا.

وعزوا السبب في ذلك إلي صعوبة عمل مسارات آمنة تفصل المرضى العاديين، وتمنع تعرضهم للوباء، وطالبوا بوجود قسم في كل مستشفى عزل مخصص لأعضاء الفريق الطبي.

وقالوا “أصبحنا نجد كثير من الزملاء يضطرون للجوء إلى المستشفيات الخاصة رغم التكلفة الرهيبة لها”.

كما طالب الأطباء وبشكل عاجل إلغاء قرار وزرارة الصحة بارسال الأطباء و الفرق الطبية لمتابعة مرضى العزل المنزلي في بيوتهم.

وأكد الأطباء أن هذا القرار ضد قواعد مكافحة العدوى تمامًا وسيؤدي للمزيد من نشر العدوى وسط المواطنين عمومًا ووسط الأطقم الطبية خصوصًا.

وطالبوا في الوقت ذاته؛ بضرورة عمل وزارة الصحة على توفير إمكانيات التحليل  العلاج الفوري لأي طبيب أو عضو في الفريق الطبي يعاني من أي أعراض إشتباه إصابة.

من ناحيتها، قالت العضو السابق في مجلس نقابة الأطباء، منى مينا،، أن تلك المطالب ملحة وطالبت بضرورة العمل على تنفيذها فورًا لوقف نزيف الأطباء والأطقم الطبية.

وفعل الأطباء وسم (#نزيفـالأطباء) مرة أخرى، واصفين اليوم باليوم الحزين في حياة الأطباء لإرتفاع نسبة الوفيات بين صفوفهم بالإصابة بفيروس كورونا.

 

وأعلنت وزارة الصحة المصرية عن  تسجيل 970 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا، أمس الثلاثاء، و55 حالة وفاة، ليصل بذلك عدد 151723 حالة، و 8304 حالة وفاة.

وفي وقت سابق، قررت وزارة الصحة، وقف جميع إجازات الأطقم الطبية بجميع المستشفيات والوحدات التابعة. جاء ذلك ضمن خطة الوزارة لمواجهة الموجة الثانية لفيروس كورونا المستجد.

وبحسب وسائل إعلام مصرية قررت الوزارة أيضًا إيقاف الإجازات غير الوجوبية، التي تشمل السفر للخارج، أو تحسين الدخل أو مرافقة الزوج. وقوبل قرار وقف الإجازات باستنكار واسع لدى رواد وسائل التواصل الاجتماعي.

كما أعلنت وزارة الصحة عن استهداف مصر شراء  110 ملايين جرعة من اللقاح الصينى الذى تنتجه شركة سينوفارم الصينية.

وذكرت أن هناك مجموعة من الفئات التى لها أولوية الحصول على اللقاح وهى الفرق الطبية وكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة