وصول أول طائرة سعودية إلى الدوحة منذ عام 2017

وصول أول طائرة سعودية إلى الدوحة منذ عام 2017
وصول أول طائرة سعودية إلى الدوحة منذ عام 2017

وصلت طائرة تابعة للخطوط الجوية السعودية إلى مطار حمد الدولي في العاصمة القطرية الدوحة، مساء أمس الإثنين، وذلك للمرة الأولى منذ ما يقارب 4 سنوات.

يأتي ذلك بعد الإعلان، خلال القمة الخليجية الـ41 بالسعودية يوم الثلاثاء الماضي، عن انتهاء الأزمة الخليجية التي استمرت منذ 2017 بين قطر وكل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر.

ونشرت الخطوط الجوية القطرية، عبر تويتر، صورا تُظهر وصول الطائرة السعودية، وحفاوة الاستقبال في المطار للقادمين على متنها.

وأقلعت الرحلة من العاصمة السعودية الرياض، وقالت الشركة السعودية إنها ستسير أيضا رحلات من مدينة جدة (غربي المملكة) إلى الدوحة في وقت لاحق.

يوم والأحد، أعلنت هيئة شؤون الطيران المدني في مملكة البحرين السماح للطائرات القطرية بعبور مجالها الجوي، اعتبارا من صباح الإثنين.

كما أعلنت الإمارات، يوم الإثنين، عبور أول طائرة قطرية لمجالها الجوي واستئناف الحركة الجوية بين البلدين.

ويوم الخميس أعلنت الخطوط الجوية القطرية، تسيير رحلة في المجال الجوي السعودي، في خطوة هي الأولى من نوعها منذ اندلاع الأزمة الخليجية قبل أكثر من ثلاث سنوات ونصف.

وقالت الشركة في تغريدة بصفحتها الرسمية على تويتر إن “الخطوط الجوية القطرية بدأت بإعادة تشغيل عدد من رحلاتها عبر الأجواء السعودية، مع تشغيل أول رحلة مُجدولة من الدوحة إلى جوهانسبورغ” مساء الخميس.

وزار وزير المالية القطري، علي شريف العمادي، القاهرة لعدة ساعات الثلاثاء، في أول رحلة جوية من الدوحة عبر الأجواء السعودية، حيث شارك في افتتاح فندق مملوك لشركة قطرية على ضفاف نهر النيل، وفق وسائل إعلام قطرية.

الأزمة الخليجية

وشهدت منطقة الخليج أزمة حادة منذ يونيو/ حزيران 2017، بعدما فرضت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر حصارا بريا وجويا وبحريا على قطر، بزعم دعمها للإرهاب، وهو ما نفته الدوحة.

واتّخذت الدول الأربع إجراءات لمقاطعة قطر، بينها إغلاق مجالها الجوي أمام الطائرات القطرية، ومنع التعاملات التجارية مع الدوحة ووقف دخول القطريين أراضيها.

ويوم الإثنين الماضي، أعلن وزير الخارجية الكويتي، الشيخ أحمد ناصر المحمد الصباح، أنه تم الاتفاق على فتح الأجواء والحدود البرية والبحرية بين السعودية وقطر اعتبارا من مساء اليوم.

والثلاثاء، عقدت القمة الخليجية الـ41 في مدينة العلا شمال غربي السعودية، بمشاركة أمير قطر، للمرة الأولى منذ أكثر من 3 سنوات.

جاء انعقاد القمة، غداة إعلان الكويت توصل السعودية وقطر إلى اتفاق بإعادة فتح الأجواء والحدود البرية والبحرية بين البلدين، إضافة إلى معالجة تداعيات الأزمة الخليجية.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

أعلنت شركة الخطوط الجوية السعودية عن استئناف الرحلات الجوية إلى قطر اعتبارا من 11 يناير الجاري، فيما أعلنت أيضا الخطوط الجوية القطرية استئناف رحلاتها إلى السعودية بدأ بالرياض من يوم 11 يناير الحالي.

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة