لبنان.. فيديو مسرب لعون يتهم فيه الحريري بالكذب والأخير يعلق (شاهد)

رئيس الجمهورية، ميشال عون، ورئيس الحكومة المكلف، سعد الحريري (يمين) (موافع التواصل)
رئيس الجمهورية، ميشال عون، ورئيس الحكومة المكلف، سعد الحريري (يمين) (موافع التواصل)

تداولت وسائل إعلام محلية لبنانية مقطع فيديو لرئيس الجمهورية، ميشال عون، الإثنين، يتهم فيه رئيس الحكومة المكلف، سعد الحريري، بـ”الكذب”.

وعلى نطاق واسع، انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي في لبنان مقطع مصوّر أثناء لقاء عون ورئيس حكومة تصريف الأعمال، حسان دياب، قُبيل اجتماع المجلس الأعلى للدفاع في القصر الرئاسي بالعاصمة بيروت.

ووفق المقطع الذي بثته قناة “الجديد” سأل دياب رئيس الجمهورية “وضع التأليف كيف صار فخامة الرئيس؟”، فأجابه “ما في تأليف، بيقول عطاني (أعطاني) ورقة.. عم يكذب.. عامل تصريحات كذب”.
وأضاف “انظر كم غاب، انظر إلى حظ اللبنانيين، الآن ذهب إلى تركيا (الحريري)، لا أعلم ماذا يؤثر (ذلك)”.

وهذا المقطع المصوّر وزعه القصر الجمهوري على وسائل الإعلام، من دون الانتباه إلى أن الصوت لم يتم حذفه، على عكس ما يحدث عادة.

وبعد تداول مقطع عون (مسيحي ماروني)، كتب الحريري على تويتر بطريقة مبطنة قائلا “من “الكتاب المقدس- سفر الحكمة”: إن الحكمة لا تلج النفس الساعية بالمكر، ولا تحلُّ في الجسد المسترقِ للخَطِيَة”.

ويعاني لبنان استقطابا سياسيا حادا وأزمة اقتصادية هي الأسوأ منذ الحرب الأهلية (1975: 1990)، وفاقمتها تداعيات جائحة كورونا وانفجار كارثي بمرفأ بيروت، في 4 أغسطس/ آب الماضي الماضي الذي أودى بحياة نحو 200 شخص وإصابة نحو 6000 آخرين فضلا عن أضرار مادية هائلة.

وقال الحريري، الثلاثاء، إن تأليف الحكومة ينتظر انتهاء عون من دراسة التشكيلة الحكومية.

وفي أوائل ديسمبر/ كانون الأول الماضي، أعلن الحريري أنه قدم إلى عون “تشكيلة حكومية من 18 وزيرا من أصحاب الاختصاص، بعيدا عن الانتماء الحزبي”.

لكن عون أعلن لاحقا اعتراضه على ما أسماه “تفرد الحريري بتسمية الوزراء، خصوصا المسيحيين، دون الاتفاق مع رئاسة الجمهورية”.

وكلّف عون، في 22 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، الحريري بتشكيل حكومة، عقب اعتذار سلفه مصطفى أديب، لتعثر مهمته بتأليفها.

ومن المنتظر أن تخلف الحكومة المقبلة حكومة دياب، التي استقالت بعد 6 أيام من انفجار المرفأ.

المصدر : الجزيرة مباشر + وسائل إعلام لبنانية + وكالات

حول هذه القصة

بعد أقل من شهر على تكليفه تشكيل حكومة جديدة، اعتذر الدبلوماسي مصطفى أديب، عن المهمة بعدما علّقت آمال على جهوده لإنقاذ البلاد من الانهيار عبر إحداث تغيير سياسي وإجراء إصلاحات شاملة.

27/9/2020
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة