ألمانيا تفكك أكبر موقع إلكتروني للبيع في العالم على “الإنترنت المظلم”

الموقع كان يستخدم لبيع "عملات مزورة وبيانات بطاقات ائتمان مسروقة (غيتي)
الموقع كان يستخدم لبيع "عملات مزورة وبيانات بطاقات ائتمان مسروقة (غيتي)

أعلنت النيابة العامة الألمانية، اليوم الثلاثاء، أن الشرطة نجحت في تفكيك “أوسع” موقع إلكتروني في العالم لبيع المخدرات والأوراق والعملة المزورة على “الإنترنت المظلم” (دارك ويب).

وأعلنت النيابة العامة في كوبلنتس غربي ألمانيا، أن الشرطة في مدينة أولدنبرغ بشمال البلاد “تمكنت من اعتقال المشغل المفترض لأوسع موقع للبيع على الانترنت المظلم في نهاية الأسبوع”، وهو أسترالي عمره 34 عاما، على الحدود الألمانية الدنماركية.

وأوضحت أن السوق كان يضم حوالي 500 ألف مستخدم وأكثر من 2400 بائع في مختلف أنحاء العالم عند إغلاقه.

وأضافت أن المحققين “تمكنوا من إغلاق الموقع والخادم الاثنين” بعد أشهر من التحقيقات التي جرت بتعاون دولي.

وأشارت النيابة إلى أنه تم ضبط “أكثر من عشرين خادما في مولدافيا وأوكرانيا”.

وأضافت أن “320 ألف صفقة على الأقل” تمت عبر السوق باستخدام عملات رقمية مثل بيتكوين ومونيرو بقيمة إجمالية يمكن أن تصل الى 140 مليون يورو.

وقالت النيابة إن هذه المنصة كانت “تستخدم لبيع المخدرات من كل الأنواع بشكل خاص”.

وكان الموقع يستخدم أيضا لبيع “عملات مزورة وبيانات بطاقات ائتمان مسروقة أو مزورة وبطاقات هواتف نقالة لا تعرف عن المستخدم” او حتى فيروسات معلوماتية.

ومثل المتهم الرئيسي في هذه القضية أمام قاض لكنه امتنع عن الحديث ووضع قيد الحجز الاحتياطي.

وشاركت أجهزة الشرطة من عدة دول مثل الولايات المتحدة وبريطانيا والدنمارك ومولدافيا وأوكرانيا وأستراليا وسويسرا في التحقيقات، كما ساهمت وكالة الشرطة الأوربية (اليوروبول) في التنسيق للعملية.

وقالت النيابة إن ما تم ضبطه يفترض أن يتيح من الآن فصاعدا فتح تحقيقات جديدة بحق الذين أعادوا بيع تلك البضائع وزبائن ووسطاء.

وأوضحت أن هذه السوق ظهرت في سياق تحقيق كبير ضد خدمة استضافة الويب الهولندية “سايبربانكر” المتهمة بأنها ملاذ للجرائم الإلكترونية والبريد العشوائي.

وقالت السلطات الألمانية إن “سايبربانكر” استضاف هذه السوق لفترة غير محددة.

وتتضمن “الدارك ويب” أو شبكة “الانترنت المظلمة” السرية مواقع لا يمكن الوصول إليها إلا باستخدام برامج أو أذونات محددة مما يضمن عدم الكشف عن هوية المستخدمين.

وحذرت وكالة مكافحة المخدرات التابعة للاتحاد الأوربي في سبتمبر/ أيلول، من أن جائحة كوفيد- 19 فشل في تعطيل عمليات مهربي المخدرات وتجارها، إذ كان المستخدمون والبائعون يستخدمون شبكة “الانترنت المظلمة” ووسائل التواصل الاجتماعي وخدمات التوصيل إلى المنازل للحصول على ما يريدون.

واعتقلت الشرطة الدولية في سبتمبر/ أيلول 179 بائعا متورطا في بيع المواد المخدرة وغيرها من السلع غير القانونية على الإنترنت بشكل سري، فيما اعتبره مسؤولو الشرطة الأوربية وقتها أنه وضع حد لـ “العصر الذهبي” لأسواق الانترنت المظلمة.

المصدر : الجزيرة مباشر + الفرنسية

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة