احتفاء واسع بطبيب مصري أصر على إنقاذ مريضة كورونا من الموت

الطبيب المصري أحمد عنتر القرنشاوي
الطبيب المصري أحمد عنتر القرنشاوي

احتفى رواد المنصات المصرية بطبيب مصري شاب أصر على إنقاذ وذلك من خلال التنفس اليدوي لساعات متواصلة.

وكان قد تم تداول صورة طبيب يجلس على الأرض متعبا على نطاق واسع، وقال مدونون إنه يدعى أحمد عنتر القرنشاوي ويعمل بمستشفى مبرة الإسكندرية، وقالوا إنه جلس على هذه الحالة بعدما أنقذ مريضة كورونا كانت قد وصلت نسبة الأكسجين في دمها إلى 35 بالمئة، ولا تستجيب عند وضعها على أجهزة التنفس الصناعي بسبب وجود جلطات بالرئة.

وأضافوا أن الأم الشابة وهي على شفا الموت أوصت الطبيب قائلة “والنبي يا دكتور متيتمش عيالي”، فبقي الطبيب وطاقم التمريض خمس ساعات متواصلة يحاولون إنقاذ المريضة باستخدام التنفس اليدوي حتى تحسنت حالتها وارتفعت نسبة الأكسجين مرة أخرى.

الطبيب المصري تحدث لإحدى وسائل الإعلام المصرية قائلا إن ما حدث أمر اعتيادي ويتكرر حدوثه لكن تصادف أن نشر أحدهم الصورة والقصة على مواقع التواصل.

وأضاف “طاقم التمريض قاموا بمجهود رائع واشتغلوا بجهاز التنفس اليدوي لخمس ساعات متواصلة حتى ارتفعت نسبة الأكسجين إلى 77 بالمئة، وحالة المريضة تحسنت عندنا أجرينا ما يسمى بـ “شق في الصدر” وتركيب أنبوبتين لمساعدة الرئة على التنفس، وبعد خمس ساعات الحمد لله وصلت نسبة الأكسجين إلى 99 بالمئة”.

واعتبر رواد مواقع التواصل أن هذا الطبيب وغيره من الأبطال الذين يواجهون الموت كل يوم وينقذون حياة الكثيرين رغم ضعف الإمكانيات ونقص الموارد، مطالبين الجميع بالالتزام بالإجراءات الاحترازية، والحيلولة دون انهيارالأطقم الطبية الذين يواجهون هذا الوباء وحدهم.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل + مواقع وصحف مصرية

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة