أمير الكويت: نتطلع إلى القمة الخليجية بالسعودية لتعزيز التضامن العربي والخليجي

أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح (رويترز)
أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح (رويترز)

قال أمير الكويت، الشيخ نواف الأحمد الصباح، اليوم الجمعة، إنه يتطلع إلى القمة الخليجية بالسعودية لتعزيز التضامن العربي والخليجي في المنطقة، معربا عن ارتياحه لنتائج جولة وزير خارجيته لعدد من دول الخليج.

وقام وزير الخارجية الكويتي، أحمد ناصر المحمد الصباح، بجولة خارجية الأيام الماضية، شملت عدد من دول مجلس التعاون الخليجي حاملا رسائل خطية من أمير الكويت وذلك قبل أيام قليلة من انعقاد القمة الخليجية.

من المقرر أن تعقد القمة الخليجية المقبلة في محافظة العلا بالسعودية، يوم 5 يناير/ كانون الثاني المقبل.

وتتزامن القمة مع مرور 50 عامًا على تأسيس مجلس التعاون، في 25 مايو/ أيار 1981.

وأعرب أمير الكويت عن ارتياحه لنتائج الجولة، متطلعا إلي اللقاء الذي سيجمعه بقيادات دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، بحسب وكالة الأنباء الكويتية.

وأشار أمير الكويت عن تطلعه لتعزيز روح الأخوة والتضامن العربي والخليجي لمواجهة التحديات التي تشهدها المنطقة.

وفي 4 ديسمبر/ كانون الأول الجاري، أعلن وزير الخارجية الكويتي أحمد ناصر، عن “مساع حثيثة للتوصل إلى اتفاق نهائي لحل النزاع الخليجي”، بما يضمن وحدة مجلس التعاون.

ورحبت قطر والسعودية بما أعلنت عنه الكويت آنذاك، مع غموض نسبي في موقف بقية دول المقاطعة، وهي الإمارات، والبحرين ومصر.

وأعلن وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، في تصريحات صحفية سابقة، عدم وجود أي معوقات على المستوى السياسي أمام حل الأزمة الخليجية.

وأفاد بأن مناقشات المصالحة الأخيرة كانت مع السعودية فقط، لكن المملكة كانت تمثل بقية أطراف الأزمة.

ومنذ 5 يونيو/ حزيران 2017، تفرض السعودية والإمارات والبحرين ومصر حصارا بريا وجويا وبحريا على قطر، بزعم دعمها للإرهاب وعلاقتها بإيران، بينما تنفي الدوحة بشكل قاطع اتهامها بالإرهاب، وتعتبره “محاولة للنيل من سيادتها وقرارها المستقل”.

المصدر : الجزيرة مباشر + كونا

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة