تركيا: استهداف مصالحنا في ليبيا ستكون له “عواقب وخيمة”

صور نشرتها قوات حفتر للسيطرة على السفينة التركية (فيسبوك)

دانت تركيا بشدة احتجاز قوات اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر سفينة تجارية تركية، مؤكدة أن استهداف مصالح تركيا في ليبيا سيكون له عواقب وخيمة.

وقالت وزارة الخارجية التركية في بيان، الثلاثاء، إن قوات حفتر أوقفت سفينة تحمل اسم “مبروكة”، ترفع علم جامايكا، وتشغلها شركة تركية وأفراد طاقمها أتراك، قبالة سواحل مدينة “مرسى سوسة”.

وأشارت إلى أنه تم احتجاز السفينة وتوقيف طاقمها، وفرض غرامة مالية عليها.

وأضاف البيان أن الوزارة تدين “بشدة هذا الإجراء، يجب اتخاذ خطوات تضمن استئناف السفينة لرحلتها المخطط لها”.

وأوضحت أن حفتر والميليشيا التابعة له يواصلون موقفهم العدائي، في الوقت الذي تتقدم فيه العملية السياسية بين الشعب الليبي، بقيادة الأمم المتحدة.

وقالت “إن استهداف المصالح التركية في ليبيا ستكون له عواقب وخيمة، ونذكّر مرة أخرى بأننا سنعتبر هؤلاء الافراد أهدافا مشروعة”.

وقالت قوات حفتر أمس الاثنين إنها اعترضت السفينة التركية مبروكة، التي كانت تحمل علم جامايكا، بينما كانت في طريقها إلى ميناء مصراتة. وقال مصدر تركي إن السفينة كانت تحمل أدوية ومنتجات طبية.

وتبادلت تركيا وألمانيا الانتقادات الحادة الشهر الماضي بسبب قيام مهمة “إيريني” العسكرية التابعة للاتحاد الأوربي بتفتيش سفينة شحن تركية في البحر المتوسط.

وقالت قيادة “إيريني” إنها نفذت عملية التفتيش في إجراء يهدف لتطبيق حظر الأسلحة على ليبيا، وهي الخطوة التي وصفتها أنقرة بأنها غير قانونية.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة