انسحاب قوات حفتر من مناطق جنوبي ليبيا بعد فشل هجومها على قوات الوفاق (فيديو)

قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية (مواقع التواصل)

انسحبت قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، من محيط معسكر “تيندي” التابع لقوات حكومة الوفاق الليبية، بمدينة أوباري (جنوب)، بعدما حاولت اقتحامه، صباح الأحد.

وأفاد شهود عيان بانسحاب قوات حفتر من مناطق واسعة بمدينة أوباري بعد فشل هجوم قاموا بتنفيذه على معسكر المغاوير التابع لحكومة الوفاق الليبية في المدينة الواقعة جنوبي ليبيا.

واندلعت مناوشات عسكرية بعد حصار قوات حفتر للمعسكر وإمهالها قوات الوفاق فترة زمنية للانسحاب، إلا أنها رفضت وأجبرت قوات حفتر على الانسحاب، وتعهدت بالرد على أي هجوم مستقبلي.

وقال مصدر عسكري من قوات الوفاق، إن “مليشيا حفتر حاولت اقتحام معسكر “تيندي” (معسكر المغاوير سابقا)، لكن قوات الجيش أفشلت المحاولة”.

وأضاف المصدر، إن قوات الوفاق رفعت حالة الطوارئ واستدعت كل الأفراد التابعين لها خوفا من تكرار الهجوم من قبل قوات حفتر.

وأوباري هي ثانية كبرى مدن الجنوب الليبي بعد سبها، وغالبية سكانها من الطوارق، حيث يقع فيها حقل “الشرارة” النفطي، أكبر حقول البلاد، وتخضع لسيطرة قوات حفتر.

وفي 28 من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، هدمت قوات حفتر، منازل مدنيين في أوباري، واختطفت عددا من الشباب (عددهم غير محدد)، وفق بيان لقوات الوفاق الليبية.

ويأتي الخرق الجديد لوقف إطلاق النار من طرف قوات حفتر بالرغم من تحقيق الفرقاء تقدما في مفاوضات على المستويين العسكري والسياسي للتوصل إلى حل سلمي للنزاع.

ومنذ سنوات، يعاني البلد الغني بالنفط صراعا مسلحا، حيث تنازع قوات حفتر، بدعم من دول عربية وغربية، الحكومة الليبية على الشرعية والسلطة، ما أسقط قتلى وجرحى بين المدنيين، بجانب دمار مادي هائل.

المصدر : مواقع التواصل + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة