الطفل المدلل لأوربا.. الخارجية التركية ترد على مقال لوزير يوناني هاجم سياسات أنقرة

سفينة التنقيب التركية عروج رئيس في حماية السفن الحربية التركية شرقي المتوسط
سفينة التنقيب التركية عروج رئيس في حماية السفن الحربية التركية شرقي المتوسط

ردت الخارجية التركية، أمس السبت، على مقال لوزير الخارجية اليوناني نيكوس ديندياس في صحيفة محلية، هاجم فيها سياسات أنقرة بالبحر المتوسط.

وأعاد حساب الخارجية التركية في تويتر تغريدة المقالة المنشورة على حساب الخارجية اليونانية، معلقة عليها بأن تركيا لن تتنازل عن سيادتها.

وقالت الخارجية التركية إن “اليونان بصفتها الطفل المدلل لأوربا، تهدف إلى إثارة عقوبات الاتحاد الأوربي على تركيا، بناء على مزاعمها المتطرفة غير الشرعية حيال حدودها البحرية والجوية”.

وشددت على أنه ما من عقوبات يمكن أن تجبر تركيا على التنازل عن حقوقها السيادية سواء في جزيرة ميس (بالمتوسط) أو مجالها الجوي الذي يشمل 10 أميال بحرية.

وأضافت أنه “يجب على اليونان عاجلا أم آجلا الدخول في حوار غير مشروط مع تركيا”.

نزاعات

وأدت اكتشافات الغاز إلى إيقاد نزاعات بحرية خامدة بين تركيا واليونان في شرق المتوسط، فشرع البلدان يلوِّحان باستعمال القوة لحسمها.

وتشهد منطقة شرقي البحر المتوسط توترا بخصوص مناطق الصلاحية البحرية.

وخلصت ورقة بحثية أصدرها مركز الجزيرة للدراسات بعنوان “تركيا واليونان: صَبُّ الغاز على خطوط النزاع بشرق المتوسط”، إلى أن المخرج الأمثل، والأسلم للطرفين، من الأزمة المركبة في شرق المتوسط وإيجة هو بالتأكيد التفاوض.

وأضافت “وحتى تصل الدولتان إلى قاعة التفاوض، لابد من ملاحظة أن مستوى المواجهة بينهما وصل حدًّا غير مسبوق، وأنه حتى إن لم يكن لدى أنقرة أو أثينا نوايا لإشعال حرب، فإن مجرد وقوع خطأ غير مقصود يمكن أن يؤدي فعلًا لمواجهة مسلحة، قد تصبح باهظة التكاليف للدولتين ولأمن المتوسط ككل. مثل هذه المواجهة، على أية حال، يمكن أن ينجم عنها خارطة قوة جديدة في شرق المتوسط”.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة