السودان يعلن بسط سيطرته على كامل الحدود مع إثيوبيا

لقاء سابق بين رئيسي وزراء السودان وإثيوبيا (يمين) (غيتي)
لقاء سابق بين رئيسي وزراء السودان وإثيوبيا (يمين) (غيتي)

قال عمر قمر الدين، وزير خارجية السودان، الخميس، إن القوات المسلحة السودانية باتت تسيطر على كل أراضي البلاد مع استمرار التوترات الحدودية مع إثيوبيا المجاورة.

وقال قمر الدين، خلال مؤتمر صحفي في مقر وزارة الخارجية بالعاصمة الخرطوم: “الجيش السوداني سيطر على كامل الأراضي الحدودية مع إثيوبيا”.

وأضاف أن “إثيوبيا معترفة بالحدود وهناك وثائق”، مشيرا إلى أن بلاده لم تتلق “أي شيء رسمي من إثيوبيا حول عدم اعترافها بالحدود بين بلدينا”.

وأوضح الوزير السوداني أن الوزارة تعمل مع لجنة الحدود على إستصدار بيان بشأن مسألة الحدود.

وأشار إلى أن المطلوب الآن هو اعادة تخطيط الحدود وتكثيف وجود العلامات الحدودية ووضعها في نقاط متقاربة بواقع علامة كل كيلومترين على الأرض.

وبشأن أزمة ملف سد النهضة قال قمر الدين: “لن نوافق على الملء الثاني للسد دون موافقة الدول الثلاث” (السودان ومصر وإثيوبيا).

وحذر المتحدث باسم وزارة الخارجية الإثيوبية دينا مفتي، الثلاثاء، من أنه “ما لم يتوقف السودان عن التوسع في الأراضي الإثيوبية، فإن أديس أبابا ستضطر حينها إلى إطلاق هجوم مضاد”.

ونقلت وكالة الأناضول، الإثنين، عن مسؤول بالجيش السوداني أنه استعاد أراض فقدتها بلاده منذ 20 عاما في منطقة “الفشقة” الحدودية مع إثيوبيا.

وأكد المسؤول أن الجيش سيستعيد ما تبقى من أراض بـ”طرق أخرى”.

ونقلت وكالة رويترز، الأحد، عن وزير الإعلام السوداني فيصل محمد صالح أن بلاده تسيطر على معظم الأراضي التي “يتهم الإثيوبيين بالتعدي عليها” قرب الحدود بين البلدين.

وأضاف وزير الإعلام “نحن نؤمن بالحوار لحل أي مشكلة.. لكن جيشنا سيقوم بواجبه لاسترجاع كل أراضينا”.

وقال صالح إن “تقارير الاستخبارات السودانية أكدت أن تنظيم وتدريب وتسليح القوات التي هاجمته ليست لميليشيا بل قوات نظامية”.

وقال رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، الخميس الماضي، إن حكومته عازمة على تجفيف بؤرة الخلافات وإيقاف الاشتباكات نهائيا على المناطق الحدودية مع السودان.

وفي 4 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، اتفق وزراء الري في الدول الثلاث على إنهاء جولة مفاوضات انطلقت مطلع الشهر، وإعادة الملف إلى الاتحاد الإفريقي.

وتصر أديس أبابا على ملء السد لتوليد الكهرباء، حتى لو لم تتوصل إلى اتفاق مع القاهرة والخرطوم، وهو ما ترفضه الأخيرتان.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

حذرت الحكومة الإثيوبية، الثلاثاء، السودان من هجوم مضاد، عقب ورود تقارير تتحدث عن سيطرة الجيش السوداني على منطقة “الفشقة”.

29/12/2020
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة