انفجارات ضخمة تهز مطار عدن لحظة وصول الحكومة الجديدة (فيديو)

قتل عشرة أشخاص على الأقل وأصيب العشرات بعد انفجارات وإطلاق نار في مطار عدن الأربعاء عند وصول طائرة تقل الحكومة اليمنية الجديدة، على ما أفادت مصادر طبية.

وقال مصدر طبي “قتل عشرة أشخاص على الأقل وأصيب العشرات” في الانفجارات وإطلاق نار مشيرا إلى أن “الحصيلة أولية”.

وأوضح مصدر طبي آخر أن من بين القتلى مدنيين ورجال أمن بينما لم يصب أي من أعضاء الحكومة اليمنية بأذى.

وقال شهود عيان إن دوي انفجارات وإطلاق نار سُمع في المطار بعد قليل من وصول الطائرة.

وذكر الشهود ووسائل إعلام سعودية أن أعضاء الحكومة، ومنهم رئيس الوزراء معين عبد الملك، إضافة إلى السفير السعودي لدى اليمن محمد بن سعيد آل جابر نقلوا بسلام إلى القصر الرئاسي بالمدينة.

وقال مصدر أمني محلي إن ثلاث قذائف هاون أصابت صالة المطار، وهبطت طائرة الحكومة قادمة من الرياض حيث تفاوض الطرفان على مدى أكثر من عام بوساطة سعودية.

 

وكتب رئيس الوزراء اليمني معين عبد الملك في تغريدة “نحن وأعضاء الحكومة في العاصمة الموقتة عدن والجميع بخير”.

وأكد عبد الملك أن “العمل الإرهابي الجبان الذي استهدف مطار عدن جزء من الحرب التي تشن على الدولة اليمنية وعلى شعبنا العظيم ولن يزيدنا إلا إصرارا على القيام بواجباتنا حتى إنهاء الانقلاب واستعادة الدولة والاستقرار”.

الحكومة اليمنية الجديدة

ويدمج مجلس الوزراء المشكل حديثا بين حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي والانفصاليين الجنوبيين. والطرفان هما الفصيلان الرئيسيان في تحالف يتمركز في جنوب البلاد وتدعمه السعودية ويقاتل جماعة الحوثي، التي تسيطر على شمال اليمن.

واحتفظ رئيس الوزراء معين عبد الملك بمنصبه في الحكومة الجديدة التي تضم 24 وزيرا بالإضافة إلى رئيسها، بينما جرت تغييرات في عدة وزارات من بينها وزارة الخارجية.

وتضم الحكومة الجديدة وزراء موالين للرئيس عبد ربه منصور هادي وآخرين مؤيدين للمجلس الانتقالي الجنوبي، الذراع السياسية للانفصاليين الجنوبيين، إضافة إلى ممثلين لأحزاب أخرى.

وتشهد مدينة عدن الجنوبية الساحلية أعمال عنف بسبب خلاف بين الانفصاليين وحكومة هادي، وأعلن المجلس الانتقالي الجنوبي الانفصالي، الذي يسعى إلى استقلال جنوب اليمن، حكما ذاتيا في عدن في وقت سابق من العام مما فجر اشتباكات عنيفة وعقَّد جهود الأمم المتحدة الرامية إلى وقف دائم لإطلاق النار في الصراع اليمني بوجه عام.

الطائرة التي أقلت أعضاء الحكومة اليمينية الجديدة قبيل الانفجار

المبعوث الدولي يدين

وأدان المبعوث الدولي إلى اليمن مارتن غريفيث، الهجوم على مطار عدن، وقال عبر تويتر” أدين بشدة هجوم مطار عدن، الذي وقع فور وصول الحكومة اليمنية، ومقتل وإصابة العديد من المدنيين الأبرياء”.

وأكد المبعوث الدولي أن” هذا العمل العنيف غير مقبول، وهو تذكير مأساوي بأهمية إعادة اليمن بشكل عاجل إلى طريق السلام”.

ووصلت الحكومة اليمنية الجديدة إلى عدن اليوم الأربعاء، بعد أيام من أدائها اليمين أمام الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في السعودية.

وأدى النزاع في اليمن إلى مقتل عشرات الآلاف معظمهم من المدنيين، فيما بات نحو 80 في المئة من السكان يعتمدون على الإغاثة الإنسانية وفقًا للأمم المتحدة. تسبب النزاع كذلك بنزوح نحو 3,3 ملايين شخص.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة