الإمارات تفعّل تأشيرات السياحة للإسرائيليين

تسارع وتيرة التطبيع بين الإمارات وإسرائيل (روتيرز)
تسارع وتيرة التطبيع بين الإمارات وإسرائيل (روتيرز)

أعلنت الإمارات، الخميس، تفعيل تأشيرات سياحية لمواطني إسرائيل بشكل موقت لحين المصادقة على اتفاقية الإعفاء المتبادل من متطلبات التأشيرات للبلدين.

وقالت وزارة الخارجية والتعاون الدولي، في بيان، إنه “في سبيل تسهيل إجراءات السفر إلى دولة الإمارات في الوقت الحالي، فقد تم تفعيل التأشيرات السياحية لدخول دولة الإمارات عبر شركات الطيران ومكاتب السفر والسياحة لحملة جوازات السفر الإسرائيلية وذلك لحين استكمال الإجراءات الدستورية للمصادقة على اتفاقية الاعفاء المتبادل من متطلبات تأشيرات الدخول بين الدولتين”.

ووفق البيان، يُتوقع أن تدخل اتفاقية تفعيل إجراءات السفر حيز التنفيذ “في وقت قريب”.

في 20 أكتوبر/ تشرين أول الماضي، اتفقت الدولتان بعد عدد محدود من الرحلات المباشرة في طائرات تجارية، على إعفاء مواطنيهما من تأشيرات السفر؛ لتكون الإمارات أول دولة عربية يُستثنى مواطنوها من هذا الإجراء لدخول إسرائيل.

وصادق مجلس الوزراء في الإمارات على الاتفاقية في الأول من نوفمبر/ تشرين ثانٍ الماضي.

وقالت وكالة أنباء الإمارات الرسمية (وام) إن وزارة الخارجية فعّلت التأشيرات السياحية عبر شركات الطيران ومكاتب السفر والسياحة، لحملة جوازات السفر الإسرائيلية.

وأضافت الوكالة، أن ذلك يأتي لحين استكمال الإجراءات الدستورية للمصادقة على اتفاقية الإعفاء المتبادل من متطلبات تأشيرات الدخول بين الدولتين.

وذكرت أن خطوة الخارجية الإماراتية جاءت في إطار التعاون القائم بين الإمارات وإسرائيل عقب توقيع اتفاق السلام.

ومطلع نوفمبر/تشرين ثانٍ المنصرم، صادق مجلس الوزراء الإماراتي، على اتفاقية مع إسرائيل بشأن الإعفاء المتبادل لمواطني البلدين من متطلبات تأشيرة الدخول.

وفي 26 من نوفمبر الماضي، انطلقت رحلة تابعة لشركة “فلاي دبي” إلى تل أبيب في أول رحلة مباشرة منتظمة بين البلدين، وحطّت أول رحلة تجارية تابعة لشركة “إسرآير” الإسرائيلية في مطار دبي، الثلاثاء الماضي.

طائرة فلاي دبي في مطار بن غوريون الإسرائيلي (رويترز)

مذكرة تفاهم سياحية بين إسرائيل والبحرين

وفي السياق، وقعت تل أبيب والمنامة مذكرة تفاهم في المجال السياحي، أمس الأربعاء، على هامش زيارة وزير الصناعة والتجارة والسياحة البحريني، زايد بن راشد الزياني، إلى إسرائيل.

وقالت وزارة السياحة الإسرائيلية، الخميس، إن مذكرة التفاهم هي الأولى من نوعها بين إسرائيل ودولة عربية في الخليج.

وأضافت في تصريح مكتوب تناول التعاون الثنائي بين الحكومات، والقطاع الخاص في مجال السياحة، ودعوات لتطوير مختلف أنواع السفر: للعائلات، والصحة، والأعمال التجارية، وغيرها.

ووقعت وزيرة السياحة الإسرائيلية أوريت فركاش كوهين، الاتفاق، عن الجانب الإسرائيلي، في مراسم جرت بأحد الفنادق في القدس المحتلة.

ونقلت وكالة أنباء البحرين عن الوزير الزياني قوله إن الانفتاح السياحي مع دولة إسرائيل، من شأنه أن يسهم مستقبلًا في تنشيط أكبر للحركة السياحية بين البلدين، بما يلبي التطلعات ويخدم مصالحهما المشتركة.

وكان وزير الصناعة والسياحة البحريني قد التقى، أمس الأربعاء، رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، ووزير الخارجية غابي أشكنازي.

ووقعت الإمارات والبحرين في سبتمبر الماضي، اتفاقيتي تطبيع كامل للعلاقات مع إسرائيل، في خطوة اعتبرها الفلسطينيون، بإجماع كافة الفصائل والقيادة، طعنة في الظهر وخيانة للقضية الفلسطينية.

والإمارات ثالث دولة عربية توقع اتفاق تطبيع للعلاقات مع الدولة العبرية، والرابعة هي البحرين، بعد الأردن (1994) ومصر (1979).

ومنذ إعلان تطبيع العلاقات بين إسرائيل والإمارات قبل نحو شهرين ونصف، جرى توقيع عشرات الاتفاقيات بين شركات من الجانبين.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة