للحد من انتشار البدانة .. بريطانيا تحظر العروض الترويجية للسلع غير الصحية

الوجبات السريعة وعروض المطاعم أحد أهم أسباب زيادة الوزن
الوجبات السريعة وعروض المطاعم أحد أهم أسباب زيادة الوزن

أعلنت الحكومة البريطانية، اليوم الإثنين، أنها ستحظر عروض “اشترواحدا واحصل على الآخر مجانا” للأطعمة الغنية بالدهون أو السكريات أو الملح بداية من أبريل/نيسان 2022.

كما أعلنت حظرها أيضا لإعادة التعبئة المجانية للمشروبات المحلاة في المطاعم في نفس التاريخ، في أحدث خطوة تتخذها ضمن خطتها لمواجهة مشكلة البدانة وتحسين الصحة العامة.

وتقول الحكومة، إن البدانة واحدة من المشكلات الصحية الكبرى في بريطانيا حيث يعاني نحو ثلثي البالغين في إنجلترا من زيادة الوزن، كما ينهي ثلث الأطفال تعليمهم الابتدائي وهم يعانون من الوزن الزائد أو البدانة.

وقال وزير الصحة العامة جو تشرشل “نحن نقيد العروض الترويجية ونتخذ إجراءات كثيرة لضمان أن تكون الخيارات الصحية هي الخيار الأسهل، إن توفير الظروف التي تساعد كل شخص على تناول طعام صحي أكثر بشكل منتظم مسألة حاسمة لتحسين صحة الناس”.

وتبدأ بريطانيا  في حظر عروض “اشتر واحدا واحصل على الآخر مجانا” على الوجباب السريعة ، كما أعلنت تدابير أخرى مثل حظر الإعلانات على التلفاز والإنترنت للأطعمة غير الصحية قبل التاسعة مساء.

واتخذت الحكومة خطوة أخرى الشهر الماضي واقترحت فرض حظر كامل على الإعلانات عن الطعام غير الصحي على الإنترنت.

وثبت أن زيادة الوزن تزيد من خطر الإصابة بمضاعفات خطيرة أو الوفاة لدى الأشخاص المصابين بفيروس كورونا، وهي حقيقة أبرزها رئيس الوزراء بوريس جونسون الذي تحدث علنا عن حاجته لخسارة الوزن منذ دخوله المستشفى للعلاج من الفيروس.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة