“ارحل يا سيسي” يتصدر.. الأزمات تلاحق النظام المصري بسبب كورونا واقتراب ذكرى يناير

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي (موافع التواصل)
الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي (موافع التواصل)

عاد وسم “ارحل يا سيسي” ليتصدر منصات التواصل الاجتماعي المصرية، بالتزامن مع توالي أزمات طالت أغلب الشرائح المجتمعية في مصر، من أهمها زيادة عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد (المسبّب لمرض كوفيد-19)، والملاحقات الأمنية لعدد من المعارضين.

وقال المتحدث الإعلامي باسم جماعة الإخوان، طلعت فهمي، في بيان صدر، أمس السبت، إن السلطات الأمنية نفذت حملة اعتقالات عشوائية تجاه أعداد كبيرة من المواطنين في مختلف المحافظات بسبب اقتراب ذكرى ثورة 25 يناير.

 

 

وأضاف أن تلك الحملة طالت رجال أعمال، بعد الزج بهم في قضايا مختلفة كمبرر لاعتقالهم، مطالبًا بوقف الاعتقالات وإطلاق سراح الأبرياء.

وقال مغردون إن السلطات المصرية المنشغلة أمنيًّا بقمع المعارضة، لا تعطي جزءًا من وقتها لمحاولة البحث عن حلول لوقف انتشار جائحة كورونا دون الإضرار بالاقتصاد والحالة المادية للمواطن.

وأكد المستشار محمد عبد المحسن، رئيس نادي القضاة المصري، أن على الدولة التحرك الفوري لاتخاذ إجراءات حقيقية تجاه الجائحة، دون تضليلة ببيانات رسمية غير حقيقية.

 

 

وانتقد مغردون تعامل وزارة الهجرة المصرية مع أزمة المصريين العالقين في الإمارات بسبب غلق المجال الجوي مع مصر، والتي قالت في بيان لها “نناشد النوادي المصرية في الإمارات بمساعدة العالقين، وخلينا سند لبعض”، معتبرين البيان لا يعبر عن إرادة دولة.

 

 

وتفاعل المغردون على موقع تويتر مع وسم ارحل ياسيسي، معدّدين هموم الشعب المصري والتحديات القائمة، والتي لا تجد اهتمامًا من النظام المصري.

 

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة