أحدهما مزيف.. خطابان لملكة بريطانيا في عيد الميلاد (فيديو)

رسالة مزيفة من ملكة بريطانيا تهدف لنشر الوعي بشأن التضليل (هيئة الإذاعة البريطانية - بي بي سي)
رسالة مزيفة من ملكة بريطانيا تهدف لنشر الوعي بشأن التضليل (هيئة الإذاعة البريطانية - بي بي سي)

اعتادت القناة الرابعة البريطانية، بث خطاب هزلي مزيف بمناسبة عيد الميلاد في كل عام، وكشفت القناة أن خطاب هذا العام ستلقيه الملكة إليزابيث الثانية، أو بالأحرى محاكاة رقمية للملكة باستخدام تقنية “التزييف العميق”.

فبينما ستقوم الملكة بإلقاء خطابها التقليدي بمناسبة عيد الميلاد على قناتي “بي بي سي” و”أي تي في”، فإن المحاكاة الرقمية للملكة ستقدم ما وصفتها القناة الرابعة في مقطع تشويقي بـ “رسالة بديلة لعام بديل” ستكون مدتها خمس دقائق.

ويهدف المقطع بحسب ما أعلنته القناة البريطانية إلى التحذير من الأخبار الكاذبة في العصر الرقمي، حيث يمكن إنشاء محتوى فيديو مقنع تماما بهدف نشر معلومات مضللة من خلال ما يعرف بتقنية “التزييف العميق” (Deepfake).

وستشير الرسالة، التي تستغرق خمس دقائق، إلى عدد من الموضوعات المثيرة للجدل، بما في ذلك قرار دوق ودوقة ساسكس مغادرة المملكة المتحدة والانتقال لكندا، كما ستلمح إلى قرار دوق يورك التنحي عن واجباته الملكية في وقت سابق من هذا العام.

وبينما تسمح التقنية الحالية بالتزييف العميق للصوت، فإن الممثلة البريطانية “ديبرا ستيفنسون” هي من ستقلد صوت ملكة بريطانيا.

وأنشئت تقنية “التزييف العميق” بواسطة استوديو فريمستور، المتخصص في الخداع البصري، وظهرت لأول مرة في أوائل عام 2018.

وفي ذلك الوقت، قام أحد المطورين باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي المتطورة لإنشاء برنامج يقوم بتبديل وجه شخص بآخر، ومنذ ذلك الحين، أصبحت العملية أكثر سهولة، حيث يوجد الآن العديد من التطبيقات التي تقوم بهذا الأمر.

وفي وقت سابق من هذا العام، كشفت شركة ميكروسوفت النقاب عن أداة يمكنها اكتشاف التزييف العميق.

وقالت ميكروسوفت إنها تأمل أن تساعد هذه الأداة في مكافحة المعلومات المضللة، لكن الخبراء حذروا من أنها عرضة لأن تصبح قديمة بسبب التقدم التقني المستمر.

المصدر : الجزيرة مباشر + بي بي سي

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة