الهدف 644.. ميسي يجتاز رقم بيليه ويقود برشلونة للفوز على بلد الوليد (فيديو)

قدّم برشلونة عرضا قويا وفاز خارج أرضه 3-صفر على ريال بلد الوليد في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم أمس الثلاثاء، بينما سجل ليونيل ميسي هدفه 644 مع النادي ليجتاز رقم الأسطورة بيليه في عدد الأهداف مع فريق واحد.

وصنع ميسي أخيرا هدفه الأول هذا الموسم عندما أرسل كرة عرضية حوّلها المدافع كليمو لينجليه إلى داخل الشباك في الدقيقة 21.

وساهم ميسي أيضا في الهدف الثاني حيث أرسل تمريرة رائعة إلى الظهير الأيمن سيرجينو ديست ليحولها سريعا إلى كرة عرضية في طريق مارتن بريثويت وتهتز الشباك في الدقيقة 35.

محطم الأرقام القياسية

وتوج ميسي، محطم الأرقام القياسية، مجهوده الكبير بالتسجيل بنفسه، حيث تلقى تمريرة من الشاب بيدري وسدد الكرة بقوة من مدى قريب في مرمى أصحاب الأرض، ليجتاز رقم بيليه مع سانتوس.

 

وظهر فريق المدرب رونالد كومان بأكمله بشكل مقنع لينجح في تعويض تعادله المحبط على أرضه 2-2 مع بلنسية يوم السبت الماضي ويحقق فوزه الأول خارج أرضه في الدوري منذ التفوق على سيلتا فيجو في أول أكتوبر تشرين الأول.

ويبقى برشلونة في المركز الخامس برصيد 24 نقطة من 14 مباراة.

وبدا ميسي، الذي أكد هذا الأسبوع أنه تعرض لبعض المعاناة في خوض مباريات دون حضور مشجعين، لائقا وجاهزا منذ البداية.

وكان اللاعب البالغ عمره 33 عاما قريبا من افتتاح التسجيل عندما سدد كرة في الزاوية العليا لكن الحارس جوردي ماسيب أنقذها ببراعة.

وشغل ميسي دور موزع التمريرات وقائد الهجمات ببراعة، كما اقترب من تسجيل هدف آخر في الوقت بدل الضائع لكنه توغل بالكرة داخل المنطقة ثم سدد من زاوية ضيقة في القائم.

ميسي وبيليه.. تنافس وتفوق

كان نجم برشلونة الإسباني ميسي قد عادَل رقم الأسطورة بيليه مع سانتوس البرازيلي بتسجيله 643 هدفا مع فريق واحد بعدما هزّ شباك بلنسية في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم أمس السبت.

ووصل الأرجنتيني ميسي (33 عاما) إلى هذا الانجاز عبر ضربة رأس من مدى قريب قبل الاستراحة مباشرة بعدما أهدر بنفسه ركلة جزاء أنقذها خاومي دومينيك حارس بلنسية.

وسجل الأسطورة البرازيلي بيليه 643 هدفا في 665 مباراة رسمية مع سانتوس، بينما احتاج ميسي لخوض 748 مباراة ليصل لهذا الرقم، لكنه نجح في ذلك خلال 17 موسما مقارنة ببيليه الذي احتاج إلى 19 موسما.

وخاض بيليه (80 عاما) مباراته الأولى مع سانتوس وعمره 15 عاما في عام 1956 ورحل عن الفريق عام 1974 بعد فوزه بستة ألقاب للدوري البرازيلي بالإضافة إلى لقبين لكأس ليبرتادوريس في أمريكا الجنوبية التي تعادل دوري أبطال أوربا.

المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز

حول هذه القصة

أثارت إلما أفيرو، شقيقة مهاجم يوفنتوس، البرتغالي كريستيانو رونالدو، الضجة في مواقع التواصل الاجتماعي، بنشرها رسما مستفزا لغريم شقيقها النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، نجم نادي برشلونة الإسباني.

Published On 11/12/2020
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة