البنتاغون: الإمارات تمول مرتزقة فاغنر الروسية في ليبيا

ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد (يمين) والرئيس الروسي فلاديمير بوتين (رويترز)
ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد (يمين) والرئيس الروسي فلاديمير بوتين (رويترز)

نقل موقع “فورين بوليسي” عن تقرير لوزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” أن الإمارات تساعد في تمويل مرتزقة فاغنر الروسية في ليبيا.

وذكر الموقع أن التقرير صدر الأسبوع الماضي عن المفتش العام لعمليات مكافحة الإرهاب في إفريقيا، التابع للبنتاغون.

وأضاف أن التقرير أشار إلى أن الإمارات تساعد على ما يبدو في تمويل مجموعة المرتزقة الروسية فاغنر في ليبيا، وهذا من شأنه تعقيد علاقة واشنطن بأبوظبي، خاصة مع تصاعد الحملة التي يقوم بها ديمقراطيون لمعارضة الصفقة الضخمة لبيع أسلحة وذخائر أمريكية إلى الإمارات في مقابل نحو 23 مليار دولار.

ويعد التقرير أول تقييم رسمي علني من واشنطن عن الدور الذي تقوم به الإمارات في تمويل مجموعة فاغنر.

مرتزقة فاغنر يتجولون في مدينة سوكنة الليبية (وسائل التواصل)

ونقل التقرير عن فريدريك ويري، الباحث في برنامج الشرق الأوسط بمعهد كارنيغي للسلام الدولي قوله إنه “يبدو الآن أن هناك وجودا روسيا دائما على خاصرة الناتو، وقد تم تمكينه من قبل حليف للولايات المتحدة”، في إشارة إلى الإمارات.

وأضاف: “لقد علمنا أن هناك تنسيقا ميدانيا في ساحة القتال بين الإمارات وفاغنر، لكن التمويل هو إدانة أخرى لتواطؤ الإمارات”.

واختتمت فورين بوليسي بأن البنتاغون اكتشف لأول مرة وجود مقاتلين روس في ليبيا، بينما كانت الانتخابات الأمريكية على الأبواب، أما الآن ومع رحيل إدارة الرئيس دونالد ترمب سيكون من السهل على البنتاغون التحدث علانية.

وتم الكشف عن وجود مرتزقة تابعين لمجموعة فاغنر الروسية في ليبيا، تقاتل مع قوات اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر منذ بداية سبتمبر/ أيلول 2019.

المصدر : الأناضول

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة