الإليزيه يعلن إصابة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بفيروس كورونا

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (رويترز)
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (رويترز)

أعلنت الرئاسة الفرنسية، اليوم الخميس، أن الرئيس إيمانويل ماكرون سوف يخضع للعزل الصحي بعد ثبوت إصابته بفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض (كوفيد-19).

وقال قصر الإليزيه في بيان رسمي “رئيس الجمهورية خضع لفحص اليوم وتبين أنه مصاب بفيروس كوفيد-19”.

وأضافت “تم الفحص بعد أن ظهرت على الرئيس أعراض أولية”. ولفتت الرئاسة الفرنسية، إلى أنه “من غير المعروف حاليا كيف أصيب ماكرون بكورونا”.

وقال البيان إن “الرئيس سيعزل نفسه لمدة سبعة أيام كما سيتابع عمله ونشاطاته من بعد عبر الفيديو”.

وأضاف أن “مكتب ماكرون يعكف حاليا على تحديد المخالطين المحتملين للرئيس لإبلاغهم بالأمر”.

وأشار مسؤول بالرئاسة الفرنسية إلى أن “ماكرون ألغى كل رحلاته للخارج بما في ذلك زيارته المقررة للبنان”.

وكان ماكرون قد أعلن، في الأول من ديسمبر/كانون الأول الجاري، عن عزم فرنسا القيام بحملة واسعة النطاق لتطعيم المواطنين بلقاحات من الجيل الأول ضد فيروس كورونا، بين شهري أبريل/ نيسان ويونيو/ حزيران من عام 2021.

وأوضح أن “حملة التطعيم الأولى ستجري بداية العام المقبل، وستستفيد منها فئة محددة (كبار السن وذوو الصحة الهشة)”.

وبالتزامن مع عطل أعياد الميلاد وما يعنيه ذلك للأوربيين من احتفالات وتجمعات عائلية، تخشى السلطات من ارتفاع غير مسبوق في عدد الإصابات خلال الأيام المقبلة.

وعلى مضض وافقت الحكومات الأوربية على تخفيف إجراءات الإغلاق خلال فترة أعياد الميلاد، لتقديرها أن المواطنين لن يلتزموا بالحجر وستكثر حالات خرق القواعد، ما قد يؤدي لاستنزاف حتى في صفوف رجال الأمن.

وكانت فرنسا حققت ارتفاع غير مسبوق منذ 21 نوفمبر/تشرين الثاني في عدد الإصابات بكورونا. والأربعاء، سجلت وزارة الصحة الفرنسية 17615 إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا، بينما بلغ عدد الإصابات 11532 حالة الثلاثاء و14595 قبل أسبوع.

وتجاوزت حصيلة إصابات كورونا في فرنسا حاجز 2.4 مليون، بينما تخطى عدد الوفيات الـ 59 ألفًا، في وقت تتسابق فيه الدول للحصول على لقاحات كورونا الذي أصاب ما يزيد عن 74 مليون شخص عالميًا وتسبب في وفاة نحو 1.6 مليون.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة