رضيعة تتسبب في طرد والديها من طائرة قبيل إقلاعها.. ماذا فعلت؟ (فيديو)

طرد زوجين من رحلة طيران بعد رفض طفلتهما ارتداء قناع الوجه
طرد زوجين من رحلة طيران بعد رفض طفلتهما ارتداء قناع الوجه (مواقع التواصل)

انخرطت شابة أمريكية في البكاء وهي تحكي ما حدث معها خلال رحلة بالطائرة مع زوجها وابنتها الرضيعة، حيث تم طردهم من الطائرة بسبب رفض الصغيرة وضع الكمامة على وجهها.

وظهرت إليزابيث أوربان، تبكي خلال مقطع فيديو نشرته على إنستغرام، وهي في المطار مع زوجها وابنتها الصغيرة “إيدلين” بعد نزولهما من الطائرة وقالت وسط الدموع إنهم طُردوا بسبب رفض الصغيرة وضع القناع.

وخلال وجودهم على متن الطائرة، حاولت إليزابيث وزوجها حمل إيدلين على ارتداء القناع، وحاولوا مرات عدة خلال المقطع، تغطية وجهها، لكن الطفلة رفضت بإصرار أن تضع القناع على وجهها.

وذكرت وسائل إعلام أن الأسرة التي تعرضت للطرد كانت في طريقها للسفر إلى ولاية نيوجيرسي، ثم فوجئت بموظفي شركة الخطوط الجوية المتحدة، وهم يقومون بطردهم من الطائرة بكل عنف، بسبب بكاء الصغيرة المتواصل من الكمامة، وإزالتها بأصابعها كلما وضعتها الأم على وجهها.

ووفقا لسياسة الشركة، فإن كل طفل يبلغ من العمر عامين أو أكثر مطالب بارتداء كمامة للوجه.

وقال الموظف” أنا آسف سيدي.. أعطيتك فرصة. يجب أن أطلب منك النزول من هذه الطائرة” في حين حاول الزوجان توضيح أنهما لا يستطيعان إجبار ابنتهما على ارتداء الكمامة بسبب رفضها.

وبدا في الفيديو الذي نشرته الأم، أن الطفلة كانت منزعجة، وتبكي بشدة، وتبعد يد والدها، كلما حاول وضع القناع على وجهها داخل الطائرة، وبعد عدد من المحاولات الفاشلة، دخل أحد الموظفين، واقترب من الأسرة وقال لهم بهدوء: “مرحبا بكم، من فضلكم احملوا أمتعتكم واخرجوا من الطائرة”.

وشوهدت الأسرة تجمع المتعلقات الخاصة بها وتنزل من الطائرة، وفي المقطع، سُمع الموظف وهو يخبر الزوجين أن أمتعتهما، بما في ذلك مقعد السيارة الخاص بابنتهما، ستبقى على متن الطائرة وتتجه إلى وجهتهما النهائية.

وعبّر الأب عن دهشته، بل واعتبر كلمات الموظف “مزاح”، وأكد أنه التزم هو وزوجته بارتداء الكمامة، بينما أصر الموظف وأخبره أنه لابد من  أن يغادر بعد أن منح الزوجين أكثر من فرصة، لوضع الكمامة على وجه ابنتهما.

وقال الأب “على الرغم من محاولاتي لتوضيح أن الصغيرة لن ترتدى القناع، ولا يمكن إرغامها، تم إجبارنا على المغادرة، بل والمفاجأة أن أغراضنا ستبقى على متن الطائرة، بما في ذلك مقعد السيارة الخاص بابنتي”.

وقالت “إليزابيث” في الفيديو الذى حصد ملايين المشاهدات، أنها وزوجها كانا في طريقهما إلى نيوجيرسي، لرؤية العائلة والأصدقاء، مؤكدة أنها عملت بتوصيات منظمة الصحة العالمية بأن الأطفال دون سن الخامسة لا يرتدون كمامات للوجه.

وقالت مصادر من شركة يونايتد إيرلاينز لصحيفة “ذا صن”، إن الأولوية القصوى للشركة هي صحة وسلامة الموظفين والعملاء، وإن ارتداء القناع أمر إلزامي لجميع الركاب الذين تتراوح أعمارهم بين عامين وما فوق، كما أشارت مصادر الشركة إلى أنها تواصلت مع العائلة وأعادت لها التذاكر والأمتعة، ويجري التحقيق في الحادث.

المصدر : صحف ومواقع أجنبية + مواقع التواصل

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة