أمير الكويت: لم يعد هناك متسع لهدر الجهد والوقت في الصراعات وافتعال الأزمات

أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح (رويترز)
أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح (رويترز)

افتتح اليوم الثلاثاء أمير الكويت، الشيخ نواف الأحمد الصباح، أولى جلسات مجلس الأمة الكويتي الجديد بعد الانتخابات التي جرت بداية الشهر الجاري، مشددا على ضرورة أداء النواب لما انتخبهم له الشعب من الذود عن حرياته ومصالحه، بأمانة وإخلاص واحترام للدستور والوطن.

وخاطب النواب الجدد في أول كلمة له أمامهم قائلا “لاشك أنكم تدركون ما يشهده العالم والمنطقة بشكل خاص من تطورات، وأمامكم تحديات جسام، ولم يعد هناك متسع لهدر المزيد من الجهد والوقت والإمكانات في ترف الصراعات وتصفية الحسابات وافتعال الأزمات”.

وفي كلمته  الشيخ صباح الخالد الصباح رئيس الوزراء الكويتي، أن بلاده لن تدخر وسعا في تعزيز الانفراج الإيجابي الحالي لحل الأزمة الخليجية. مشددا على أن أمن الخليج كل لا يتجزأ؛ والحفاظ عليه مسؤولية جماعية تشترك فيها دول مجلس التعاون.

وتابع  قائلا :سنسعد جميعا بالعودة الطبيعية للعلاقات بين دول المجلس  الخليجي في القريب العاجل.

وكان وزير الخارجية الكويتي، أحمد ناصر المحمد الصباح قد أشار إلى نجاح المبادرة الكويتية الأمريكية في حلحلة الوضع، حيث قال في  الرابع من ديسمبر الجاري، أنه “في إطار جهود المصالحة التي تقودها الكويت والولايات المتحدة ، فقد جرت مباحثات مثمرة خلال الفترة الماضية، أكد فيها كافة الأطراف حرصهم على التضامن والاستقرار الخليجي والعربي وعلى الوصول إلى اتفاق نهائي يحقق ما تصبو إليه من تضامن دائم بين دولهم وتحقيق ما فيه خير شعوبهم”.

كما صرح وزير الخارجية الأمريكية ، مايك بومبيو، على هامش حوار المنامة الذي عقد في البحرين في الفترة ما بين (٤-٦ ديسمبر الجاري)، وقائلا:  إن حل الخلاف الخليجي هو الأمر الصائب لشعوب المنطقة.

هذا وقد أشار  وزير الخارجية السعودية فيصل بن فرحان، على هامش مؤتمر “حوار المنامة”  إلى التوصل “قريبا” إلى اتفاق نهائي بشأن تلك الآليات.

بينما أعرب وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، عن ترحيبه بإعلان الكويت عن إجراء مفاوضات مثمرة ضمن جهود إنهاء الأزمة.

بينما، ووصف وزير الخارجية القطري، على حسابه في تويتر، بيان وزير خارجية الكويت بشأن آخر المستجدات في المنطقة بأنه “خطوة مهمة نحو حل الأزمة الخليجية”، مشيرا إلى أن الدوحة تشكر الكويت منذ بداية الأزمة على وساطتها وتقدر الجهود الأمريكية في هذا الصدد، مضيفا “نؤكد أن أولويتنا كانت وستظل مصلحة وأمن شعوب الخليج والمنطقة”.

وكانت الأزمة الخليجية قد شهدت منعطفا جديدا عندما قطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر العلاقات الدبلوماسية والتجارية وخطوط الطيران مع قطر منذ منتصف عام 2017.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة