جدل في مصر بعد اعتذار داعية شهير عن فيديو قديم له عن الحجاب (فيديو)

الداعية المصري مصطفى حسني (مواقع التواصل)
الداعية المصري مصطفى حسني (مواقع التواصل)

أثار مقطع نشره الداعية المصري الشهير مصطفى حسني، يعتذر فيه عن فيديو قديم له تحدث فيه عن فريضة الحجاب ومواصفاته الشرعية، جدلا واسعا على منصات التواصل، ما بين مؤيد للاعتذار ورافض له.

وقال حسني إنه يعتذر عن الطريقة التي تحدث بها في مقطع الفيديو القديم، مشيرا إلى أنه يرجع إلى عام 2011، وموضحا أنه لم يقصد إيذاء أحد، وأنه يعتذر لكل من استاء من حديثه منذ ذلك الوقت وحتى الآن.

وأضاف حسني أنه يرفض الدفاع عنه وعن طريقته في الدعوة في هذا الفيديو، وأنه كان يجب عليه البعد عن السخرية، وتابع قائلا إنه جانبه التوفيق خلال هذا المقطع، وأن من استاء منه فهو على حق، فهذه الطريقة لم تكن مناسبة لإيصال المعنى.

وعن الفيديو القديم قال “كنت أتحدث خلاله عن فريضة الحجاب، وعرضت بعض أقول العلماء من القرآن الكريم والسنة النبوية، ثم انتقلت لمواصفات الحجاب الشرعي”.

وأضاف “تحدثت عن أن الحجاب له شرطين أساسيين، ألا تكون الملابس ضيقة تصف الجسم، وألا يكون شفافا يظهر الجسم، وكانت نيتي أن أحسن في الشرح، فأحضرت ملابس من الموضة في ذلك الوقت، وكنت أشير بعصا إلى ما هو شرعي وما هو غير شرعي، ولم أكن موفقًا في طريقة الشرح”.

وتابع “أوجه اعتذاري لكل بنت، وشاب، ولكل من استاء من الفيديو”، وأردف موجهًا حديثه لمن دافعوا عن الفيديو القديم “لا يا شباب، صحيح أن الحجاب فريضة، لكن انتقاء أكثر طريقة رحيمة فريضة، وأكثر طريقة بها ذوق ورقي فريضة، وأنت تدل الناس على الله بدون سخرية فريضة، فكما أن الحجاب فريضة فالدعوة إلى الله أيضًا بالحكمة والكلام الذي ينزل بردًا وسلامًا على قلوب المتلقي فريضة”.

وتباينت ردود الأفعال على مقطع الاعتذار، إذ أشاد البعض باعتذار الداعية الشاب رغم مرور كل هذا الوقت على المقطع، معتبرين أن ذلك يعبر عن فهمه ورقيّه، بينما اعتبر مدونون أن اعتذار الداعية جاء متأخرًا بعد تسببه في الإساءة لعدد كبير من النساء على مدار هذه السنوات.

المصدر : الجزيرة مباشر + خدمة سند

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة