شاحنات وطائرات وضباط.. هكذا ستنفذ السلطات الأمريكية حملة تاريخية لتوزيع لقاح كورونا

مصاب داخل وحدة بمركز رعاية في هيوستن- 12 ديسمبر(رويترز)

تنطلق صباح اليوم الأحد قافلة من الشاحنات المحملة بحاويات في حجم حقيبة السفر تحتوي على لقاح كوفيد-19 من مجمع التصنيع التابع لشركة فايزر في كالامازو بولاية ميشيغان في بداية أكبر وأصعب مشروع لتوزيع لقاح في الولايات المتحدة.

وكانت السلطات الأمريكية المعنية اعتمدت مساء يوم الجمعة استخدام اللقاح الذي أنتجته شركتا فايزر وبيونتيك وسيرافق ضباط أمن الشحنات منذ خروجها من المصنع حتى تصل إلى وجهتها النهائية.

وتضم كل حاوية من الحاويات المبردة بالثلج الجاف ما يصل إلى 4875 جرعة من اللقاح وستنقل إلى طائرات على مقربة من المصنع ستنقلها بدورها إلى مراكز الشحن الجوي التابعة لشركتي يونايتد بارسل سيرفيس وفيديكس في لويزفيل بولاية كنتاكي وممفيس بولاية تينيسي.

ومن هناك ستنقل بشاحنات أو طائرات لتوزيعها على 145 موقعا خصصتها الولايات المتحدة لاستقبال الجرعات الأولى.

وتقرر أن يكون العاملون في الرعاية الصحية وكبار السن المقيمون في دور رعاية المسنين أول دفعة يتم تحصينها باللقاح.

وتشترط فايزر حفظ اللقاح في درجة حرارة 70 تحت الصفر مئوية.

من جانبه، قال قال الجنرال جوستاف بيرنا، الذي يشرف على تنظيم عملية طرح اللقاح المضاد لفيروس كورونا في الولايات المتحدة إن التطعيم باللقاح الجديد سيبدأ صباح الإثنين.

وأضاف أن باقي مواقع التوزيع البالغ عددها 636 التي حددتها الولايات ستتلقى الجرعات يومي الثلاثاء والأربعاء، مضيفا أن فايزر ستوفر المزيد من الجرعات للتوزيع والتطعيم أسبوعيا.

وقال بيرنا إن من المتوقع أن يحصل العاملون في مجال الرعاية الصحية وكبار السن في دور الرعاية على معظم الدفعة الأولى من اللقاحات التي يصل عددها إلى 2.9 مليون جرعة وذلك خلال ديسمبر كانون الأول.

وأضاف أن من المتوقع أن يتمكن برنامج “أوبريشن وورب سبيد” من نقل اللقاح إلى أي منشأة صحية في البلاد خلال ثلاثة أسابيع.

وتنطلق حملة التلقيح في الولايات المتحدة أكثر دول العالم تسجيلا للوفيات مع 297 ألفا و697 ضحية، فيما تجاوزت إيطاليا بريطانيا لتصبح أكثر دولة أوربية تضررا على صعيد الوفيات.

وفي العالم، أودى وباء كوفيد-19 حتى الآن بحياة نحو 1,6 مليون شخص منذ أُبلغ مكتب منظمة الصحة العالمية في الصين عن ظهور المرض نهاية كانون الأول/ديسمبر 2019.

ارتفاع الوفيات في أمريكا- أحد مراكز الرعاية الطبية 12 ديسمبر

ارتفاع الإصابات والوفيات

كان الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترمب أكد مساء الجمعة عقب الموافقة الطارئة من السلطات الصحية على استخدام لقاح فايزر/بايونتيك، أن الجرعات الأولى من اللقاح ستقدم في غضون 24 ساعة، أي يوم السبت.

وأصبحت الولايات المتحدة سادس دولة تعطي موافقتها على اللقاح الذي تصنعه شركة فايزر/بايونتيك الأمريكية-الألمانية، بعد بريطانيا وكندا والبحرين والسعودية والمكسيك.

وقال رئيس هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية ستيفن هان “لقد عملنا سريعا نظرا لحالة الطوارئ التي تشكّلها هذه الجائحة، وليس بسبب ضغط خارجي ما”.

ومنيت مختبرات سانوفي الفرنسية و”جي أس كاي” البريطانية بنكسة إذ أن لقاحهما المضاد لكوفيد-19 لن يكون جاهزا قبل نهاية العام 2021 بعدما أتت نتائج التجارب السريرية الأولى أقل مما كان متوقعا.

أحد المراكز المؤقتة في باريس – 12 ديسمبر (رويترز)

أوربا ..أكبر عدد إصابات

وأظهرت بيانات جمعتها وكالة فرانس برس أن أوربا هي المنطقة الجغرافية التي سجلت أعلى عدد اصابات جديدة هذا الاسبوع (بزيادة 236 ألفا و700 في اليوم في المعدل).

والوباء الذي سجل تراجعا منذ منتصف نوفمبر/ تشرين الثاني، عاود الانتشار بمستويات مرتفعة، وهناك مخاوف من خطر مرتفع خلال الأسابيع المقبلة.

وفي فرنسا حيث سجلت حوالى 57 ألف وفاة، وثمة مخاوف من تفشي المرض “في الأسابيع المقبلة” على ما نبهت هيئة الصحة العامة فيما أعلنت الحكومة الفرنسية مساء الخميس عن تخفيف حذر للإغلاق اعتبارا من15 ديسمبر/كانون الاول.

وفي بلجيكا المجاورة حذر الناطق باسم السلطات الصحية عالم الفيروسات ستيفن فان غوشت من أن الوباء “في مستوى مرتفع جدا وخطر”.

وفرضت الصين إغلاقا في مدينة في شمال البلاد وأطلقت حملة فحوص واسعة النطاق في مدينة أخرى، وهما قريبتان من الحدود الروسية بعد رصد إصابة بفيروس كورونا المستجد في كل منهما.

وسجلت كوريا الجنوبية 1,030 إصابة جديدة بفيروس كورونا الأحد، وهو رقم قياسي ومرتفع لليوم الثاني تواليا، في الوقت الذي تجهد فيه البلاد لصد موجة ثالثة من الفيروس.

وكانت البلاد قد اعتبرت في وقت سابق نموذجا يحتذى به لمكافحة انتشار الوباء وفي التزام الشعب بإجراءات التباعد الاجتماعي وارشادات أخرى على نطاق واسع.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة