قتلى وجرحى جراء هجوم على موقع عسكري في ناغورني كاراباخ

أرمينيا خسرت الحرب وقبلت باتفاق سلام مع أذربيجان (رويترز)
أرمينيا خسرت الحرب وقبلت باتفاق سلام مع أذربيجان (رويترز)

أسفر هجوم على موقع عسكري في إقليم ناغورني كاراباخ عن مقتل عدة أشخاص وإصابة آخرين، حسب مسؤولين محليين، بعد أكثر من شهر فقط من هدوء القتال هناك.

وكانت وسائل إعلام في أذربيجان قد تحدثت عن استفزاز من جانب جنود في الإقليم أمس الجمعة، قبل وقت قصير من الحادث، وذكرت أن جنديا من أذربيجان أصيب بعد ذلك.

وطبقا للأمم المتحدة، فإن إقليم ناغورني كاراباخ ينتمي إلى أذربيجان، لكن تحتله قوات لها صلة بأرمينيا منذ عقود، غير أن أذربيجان شنت هجوما هذا العام أسفر عن إعادة سيطرتها على مناطق واسعة بالإقليم.

وتوقف القتال فقط بعد أن تفاوضت روسيا بشأن وقف إطلاق النار في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، على الرغم من أن الكثير من التفاصيل بشأن الاتفاق مازالت غير واضحة.

عرض عسكري في أذربيجان احتفالا بالنصر- 10 من ديسمبر(رويترز)

إنهاء حالة الحرب

وأعلنت أذربيجان رسميا إنهاء حالة الحرب الليلة قبل الماضية، واحتفلت بـ”فوزها” على أرمينيا باستعراض عسكري.

وفي الوقت نفسه، في أرمينيا نظم متظاهرون مسيرات ضد ما يقولون إنه استسلام وطالبوا باستقالة رئيس الوزراء، نيكول باشينيان، الذي يصفونه بالخائن، وتظاهر أكثر من مئة شخص ضده أمس الجمعة.

وقتل أكثر من 4600 جندي في القتال هذا العام، ومازال يجرى تحديد هوية القتلى. وتم إجراء عمليات تشريح حتى الآن لـ2900 من الرفات، طبقا لوزارة الصحة في أرمينيا.

محتجون في أرمينيا ينادون بإسقاط الرئيس “الخائن” رويترز

كان الرئيس الروسي، أعلن توصل الطرفين الأذري والأرميني لاتفاق ينص على وقف إطلاق النار في كاراباخ، مع بقاء قوات البلدين متمركزة في مناطق سيطرتها الحالية.
وأعلن الرئيس الأذري إلهام علييف وقتها أنّ الاتفاق بمثابة نصر لبلاده وأن الانتصارات التي حققها جيشها أجبرت رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان مكرها على قبول الاتفاق.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة