صحفية صينية كشفت معلومات عن تفشي كورونا في ووهان تواجه خطر الموت

الصحفية الصينية تشانغ تشان (يوتيوب)
الصحفية الصينية تشانغ تشان (يوتيوب)

قال محامي الصحفية الصينية “تشانغ شان” المحتجزة منذ ما يقرب من سبعة أشهر بسبب نقلها لصور حية حول تفشي فيروس كورونا من مدينة ووهان الصينية، إن موكلته تخوض إضرابا مفتوحا عن الطعام وقد لا تنجو من الموت.

وكانت الصحفية الصينية البالغة من العمر37 عاما، نشرت على شبكة الإنترنت مقاطع فيديو من مدينة ووهان خلال بداية تفشي جائحة كوفيد 19 في مايو/ أيار الماضي، واتهمت الحكومة بالتقصير في مواجهة الجائحة، وأشارت تشانغ إلى أن سيطرة الحكومة على الناس ومراقبتها كانت مفرطة، وأن السكان كانوا عالقين في منازلهم بسبب نقص الغذاء أو نقص الرعاية الطبية، مما سيؤدي إلى كوارث إنسانية أكبر بكثير.

وتم اختطاف تشانغ بعد ذلك بيوم واحد، ووجهت لها الحكومة تهمة” إثارة الخلافات والتسبب في المتاعب”، وهي تهمة عادة ما توجه ضد منتقدي الحكومة والنشطاء الحقوقيين والمعارضين السياسيين في الصين.

وأفاد تقرير لشبكة “سي بي سي نيوز” أن الحادث يعود إلى بداية تفشي الجائحة عندما أقدمت تشانغ على نشر مقاطع فيديو حول ما كان يحدث في ووهان، منتقدًة إجراءات الحكومة لاحتواء الفيروس والتعتيم الإعلامي على ما يقع داخل المدينة، ووجهت إليها رسميًا تهمة نشر معلومات كاذبة حول فيروس كورونا. وأنه إذا ما تمت إدانتها، فإنها قد تواجه عقوبة بالسجن تصل إلى خمس سنوات.

الصحفية نشرت معلومات عن تفشي كورونا في مايو/ أيار الماضي (رويترز)

وقال محامي الصحفية الصينية الذي فضل عدم الكشف عن هويته، لشبكة سي بي إس نيوز “إنها مريضة ورفضت وقف الإضراب عن الطعام”، موضحا أنها مقيدة بحزام حول خصرها وتواجه ظروفا صحية خطيرة بسبب إدخال أنبوب التغذية القسرية إلى المعدة.

وأضاف “موكلتي صحفية مواطنة شجاعة تحدت الحكومة وانتقدت تعاملها مع جائحة كورونا” مؤكدا أن”سيطرة الحكومة على سكان مدينة ووهان أمر لا يطاق، وغالبيتهم فضلوا البقاء في بيوتهم خشية الاعتقال”.

وقال “في ظل غياب الغذاء الضروري والأديوية اللازمة فإن المدينة قد تواجه كارثة إنسانية كبرى”.

وتعد تشانغ واحدة من بين العديد من الصحفيين والصحفيات الذين قدموا من خلال تغطياتهم الصحفية بعض الصورواللحظات الوحيدة والقليلة للعالم الخارجي عما كان يحدث في ووهان في الأيام الأولى لوباء كورونا، وتم احتجازهم من قبل  الحكومة الصينية لاحقًا.

وأكد محامي تشانغ التي سبق أن تم توجيه اتهام لها من قبل بعد حديثها علنا عن الاحتجاجات في هونغ كونغ، إنه “قد تكون هناك جلسة استماع أولى في قضيتها يوم 29 من ديسمبر/ كانون الأول الجاري”.


حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة