القضاء النمساوي يلغي قانون حظر الحجاب بالمدارس الابتدائية

المركز الإسلامي في العاصمة النمساوية فيينا (غيتي)
المركز الإسلامي في العاصمة النمساوية فيينا (غيتي)

أمرت المحكمة الدستورية النمساوية، الجمعة، بإلغاء قانون حظر الحجاب في المدارس الابتدائية.

وأكد رئيس المحكمة كريستوف غرابنفاتر، في مؤتمر صحفي عقده بالعاصمة فيينا، أن المحكمة قررت إلغاء القانون بسبب مخالفته مبدأ المساواة في التعليم.

وأشار غرابنفاتر إلى أن القانون يستهدف التلاميذ المسلمين، ويمكن أن يعرضهم للتمييز في نظام التعليم، ويحد من فرص تعليم التلميذات، ويؤدي إلى إقصائهن من المجتمع.

وأكد أن حظر ارتداء الملابس الدينية الإسلامية دون غيرها في نظام التعليم، سيؤدي إلى وصم المسلمين في المجتمع.

واعتبر أن حظر ارتداء الزي الإسلامي لا يتماشى مع مبدأ النزاهة المنصوص عليه في الدستور، مبينا أن التبريرات التي ساقتها الحكومة لسن القانون لم تكن موضوعية.

وأضاف: “في الخلاصة ينتهك الحظر مبدأ المساواة والحق في حرية الفكر والنظرة العالمية والدين كما هو منصوص عليه في الفقرة 43 من قانون التعليم”.

وأشار إلى أن المحكمة الدستورية أمرت وزارة التربية بالتكفل بنفقات المحكمة التي اطلعت على القضية بناء على دعوى رفعتها أسرة إلى القضاء، والبالغة قيمتها 3 آلاف يورو.

ويحظر القانون، الذي وافق عليه البرلمان النمساوي في مايو/ أيار 2019، تغطية الرأس كاملا عبر ملابس تحمل رموزا دينية في المدارس الابتدائية.

ووضعت الحكومة القانون موضع التنفيذ في سبتمبر/ أيلول 2019.

المصدر : الأناضول

حول هذه القصة

قال منتقدون إن وحدة حماية الدستور ومكافحة الإرهاب النمساوية (المخابرات) وجهت للموقوفين أسئلة بشأن حياتهم الخاصة لا تتعلق بالاتهامات الموجهة لهم.

16/11/2020
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة