غوغل 2020.. تعرف على الموضوعات الأكثر بحثا في العالم العربي

محرك البحث الأمريكي "غوغل" (رويترز)
محرك البحث الأمريكي "غوغل" (رويترز)

أعلن موقع البحث “غوغل” عن تقريره السنوي لأكثر المواضيع والكلمات بحثًا في العالم العربي لعام 2020، وتصدرت مواضيع كورونا وتأثيرتها الاقتصادية والاجتماعية والانتخابات الأمريكية على اهتمامات العرب.

فيروس كورونا

تصدر فيروس كورونا المستجد (المسبّب لمرض كوفيد-19) والأسئلة حوله البحث في مصر والسودان والسعودية والإمارات والكويت، وكذلك توابعه من فقدان للوظائف والبحث عن بدائل للعمل وإعداد السيرة الذاتية، وممارسة الرياضة داخل المنازل، إلى جانب الدراسة عن بعد والمواقع الحكومية الدراسية.

الانتخابات الأمريكية

اهتم العالم العربي بالبحث عن المتنافسين في الانتخابات الأمريكية ونائبة الرئيس الأمريكي كامالا هاريس، إلى جانب البحث عن العملية الانتخابية ذاتها.

وفاز الديمقراطي جو بايدن بالانتخابات الرئاسية، التي انطلقت في 3 من نوفمبر/ تشرين ثانٍ الماضي، على حساب الرئيس الجمهوري (المنتهية ولايته) دونالد ترمب.

قضايا العنف ضد المرأة في مصر

في مصر تصدرت قضايا التحرش والعنف ضد المرأة، والتي أحيلت للنائب العام بسبب الضجة على مواقع التواصل الاجتماعي، سواء كانت شخصيات مثل أحمد بسام زكي أو منة عبد العزيز وغيرهما، أو فنيًّا مثل أغنية “سالمونيلا” التي حذفت لاتهامها بالتحريض على ممارسة العنف ضد المرأة.

محمد رمضان نجومية قتلها التطبيع

تصدر الفنان المصري محمد رمضان -بمسلسله “البرنس” الدراما العربية- أكثر المسلسلات بحثًا عنها، في دول عربية عدة، الأمر الذي لم يكن يتوقعه أحد هو خسارته لتلك النجومية بسبب صورة مع شخصيات إسرائيلية شهيرة (المطرب الإسرائيلي عومير آدام، ولاعب تل أبيب ضياء سبع)، خلال حفل في دبي، وقررت نقابة المهن التمثيلية وقف رمضان عن العمل لحين انتهاء التحقيق معه.

عالميًّا

إلى جانب فيروس كورونا والانتخابات الأمريكية، كان لاعب السلة الأمريكي الراحل كوبي براينت من أكثر المواضيع بحثًا، بالمركز الثالث يليه تطبيق زووم للتحدث والاجتماعات عن بعد.

وجاءت العاصمة اللبنانية بيروت ضمن أكثر الأخبار بحثًا، بكلمات بحث تتعلق بالانفجار الذي شهده مرفأ بيروت في الرابع من أغسطس/ آب 2020، وكذلك إيران بسبب اغتيال قاسم سليماني، الجمعة 3 من يناير/ كانون الثاني الماضي.

وعن أكثر الأمور رواجًا في البحث عالميًا:

  • تفوق البحث عن كيف يمكن أن تكون شخص “داعم” على تساؤل كيف يمكن أن تكون شخص مؤثر عبر مواقع التواصل (إنفلونسر).
  • استخدام الرمز التعبيري للكمامة أكثر من استخدام الرمز التعبيري للعناق “الصحة أولًا”.
  • كان التساؤل بأداة الاستفهام “لماذا” هو الأكثر شيوعا هذا العام، ويمكن أن نفهم ذلك بسبب الأشياء الجديدة كليًّا عن عالمنا، والمستحدثة في ظل العزلة التي سببها فيروس كورونا المستجد، وكذلك عن “التعليم المنزلي، وماهية الفيروس وعواقبه الصحية”، إلى جانب الكثير من الأحداث التي ألقي الضوء عليها مثل أحداث مقتل الأمريكي من أصول أفريقية “جورج فلويد” وما تبعه من مظاهرات وأحداث عنف.
المصدر : الجزيرة مباشر + خدمة سند

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة