قطر تجدد دعمها للفلسطينيين في إقامة دولة عاصمتها القدس الشريف

وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني
وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني (رويترز)

جدد وزير خارجية قطر، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، اليوم الثلاثاء، موقف بلاده الثابت من القضية الفلسطينية.

جاء ذلك في تغريدة له عبر موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، بمناسبة اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني.

وقال الوزير: “في يوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني، نجدد موقف دولة قطر الثابت من القضية الفلسطينية، ودعم حق الشعب الفلسطيني الشقيق في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف”.

وفي 29 من نوفمبر/تشرين الثاني من كل عام، تُقام في عدد من دول العالم فعاليات تضامنية مع الفلسطينيين وحقوقهم المنتهكة من قبل إسرائيل، لإحياء اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني الذي أقرته الأمم المتحدة عام 1977.

وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي، اعتبرت الحكومة القطرية، قرار إسرائيل بناء آلاف الوحدات الاستيطانية بالضفة الغربية المحتلة، “تحد سافر للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية”.

ودعا مجلس الوزراء القطري، إلى “تحرك دولي عاجل وحازم لوقف الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة”.

وأكد أن الاستيطان “من أكبر معوقات تحقيق السلام، ويشكل تهديدا لحل الدولتين، وعقبة أمام استئناف العملية السلمية على أساس القرارات الدولية ومبادرة السلام العربية”.

وجدد تأكيد موقف الدوحة الثابت والداعم للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، وفي مقدمتها حقه في إقامة دولته المستقلة على حدود عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية.

وصادقت إسرائيل في أكتوبر/ تشرين الأول، على بناء 4.948 وحدة استيطانية جديدة على الأراضي الفلسطينية المحتلة، بالضفة الغربية، في أوسع عملية استيطان منذ بداية العام الجاري.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر