مشجعو فريق إسرائيلي يسيئون للنبي محمد رفضا لبيع النادي للإمارات (فيديو)

مشجعو نادي بيتار القدس (موافع التواصل)
مشجعو نادي بيتار القدس (موافع التواصل)

أقدم مشجعو نادي “بيتار القدس” الإسرائيلي لكرة القدم، على كتابة عبارات مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، ولدولة الإمارات؛ رفضًا لعقد صفقة بيع أسهم من النادي لشيخٍ إماراتي من العائلة الحاكمة.

ومن المقرر أن تُعقد الصفقة، نهاية الأسبوع الجاري، وتتضمن بيع نصف أسهم النادي للشيخ حمد بن خليفة، وهو أحد أبناء العائلة الحاكمة في الإمارات.

وكتب مشجعو “بيتار القدس”، على السور الخارجي لملعب النادي بمدينة القدس المحتلة، عبارات مسيئة للنبي محمد عليه الصلاة والسلام، والعرب، رافضين صفقة بيع حصة كبيرة من أسهمه للأسرة المالكة الإماراتية، وفق ما نشره موقع “sport1” التابع لصحيفة “معاريف”، الثلاثاء.

وأوضح الموقع أن مشجعي “بيتار القدس” كتبوا تلك العبارات بعد خسارة فريقهم لكرة القدم، مساء الإثنين، أمام نادي “مكابي حيفا”، احتجاجًا على محاولة بيع حصة من النادي لمستثمر من العائلة المالكة الإماراتية.

ووثّق مقطع مصوّر، عبارات كتبها مشجعو النادي الإسرائيلي على جدران استاد تيدي، رفضًا لإتمام الصفقة، وكتبوا: “لا يمكنك شراءنا.. اللعنة عليكم”، بالإضافة لعبارات أخرى مسيئة.

وكتب المشجعون عبارات على غرار “الموت للعرب”، و “لن تستطيعوا (أيها الإماراتيون) شراءنا”، فضلًا عن كتابات مسيئة للنبي محمد عليه الصلاة والسلام، وشتائم نابية بحق الإمارات.

ومن المتوقع أن يسافر رئيس النادي موشيه حوجيج خلال الساعات القليلة المقبلة، برفقة أعضاء في إدارة “بيتار القدس” إلى أبوظبي للتفاوض على إتمام صفقة البيع، بحسب المصدر ذاته.

وأضاف الموقع “في إطار الصفقة، يتوقع أن تنظم شركة الوساطة التي يترأسها ناعوم كوهين لقاء مع الأسرة الحاكمة، أملا في توقيع الصفقة خلال الأيام المقبلة”.

وقال حوجيج، الجمعة الماضية، إن أحد أفراد الأسرة الحاكمة في أبو ظبي يبحث شراء حصة حوالي 50 في المئة في النادي الذي يلعب بالدوري الممتاز لكرة القدم في إسرائيل.

وقال نادي بيتار، في سبتمبر/ أيلول الماضي، إنه يتفاوض على استثمار محتمل مع مجموعة إماراتية في بيان تلا إعلان إسرائيل والإمارات الاتفاق على تطبيع العلاقات.

وذكر حوجيج في اتصال هاتفي مع رويترز أنه تلقى خطاب نوايا غير ملزم من الشيخ حمد بن خليفة آل نهيان لشراء حصة تبلغ نحو 50 في المئة من النادي.

وعبّر رئيس النادي، الذي عاد في الآونة الأخيرة من زيارة للإمارات، عن أمله في التوصل لاتفاق بحلول نهاية العام.

ونقلت قناة “كان” الإسرائيلية الرسمية، عن موشيه حوجيج، قوله إن الشيخ حمد قدم عرضًا رسميًا لشراء نحو نصف الأسهم في النادي.

وأردف حوجيج: “تلقيت عرضًا تاريخيًا، من دون الكشف عن تفاصيل أخرى بالخصوص”.

وحسب صحيفة “واللا” العبرية (خاصة)، فإن مالكي نادي بيتار القدس، كشفوا أن الشيخ حمد قد يستحوذ على 49 في المئة من أسهم النادي؛ حيث أعلن عن نيته رسميًا شراء الحصة.

ويعد بيتار القدس، من أكبر فرق كرة القدم الإسرائيلية بالمدينة، ويُعرف مشجعوه بأنهم الأكثر عنصرية تجاه العرب والإسلام، وأيضًا رفضهم لرؤية لاعبين عرب أو مسلمين ضمن صفوفه، وقد تضمّنت هتافاتهم وأغنياتهم التطاول على النبي محمد صلى الله عليه وسلم بعبارات نابية مرات عدة.

ومن المواقف العنصرية الشهيرة لرابطة مشجعي الفريق، مطالبتهم إدارة النادي، في يونيو/حزيران 2019، بالعدول عن ضم اللاعب النيجيري، محمد علي، بسبب اسمه، أو تغييره شرطا لقبول لعبه في الفريق.

وفي حينه، طالب مشجعو النادي، الذين يشكلون رابطة، تطلق على نفسها اسم “لا فاميليا” (أي: العائلة) من خلال مدونة عبر فيسبوك، إدارة النادي بالعدول عن ضم اللاعب النيجيري بسبب اسمه المطابق لاسم نبي الإسلام، أو تغييره واستخدام اسم مستعار.

وأبرمت الإمارات والبحرين، منتصف سبتمبر/ أيلول الماضي، في البيت الأبيض برعاية الرئيس الأمريكي (المنتهية ولايته) دونالد ترمب، اتفاقين لتطبيع العلاقات مع إسرائيل، في خطوة أثارت استنكارا شديدا من قبل الفلسطينيين، فصائل وسلطة، إذ توافقوا على اعتباره طعنة وخيانة للقضية الفلسطينية.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة