برلمانيون عراقيون يطالبون برد حاسم على تعليق الإمارات للتأشيرات

صورة عامة لأبوظبي (غيتي-أرشيف)
صورة عامة لأبوظبي (غيتي-أرشيف)

أثار تعليق الإمارات لتأشيرات دخول العراقيين إلى أراضيها غضبا في البرلمان العراقي، وسط مطالبات برد حاسم عبر استدعاء سفير أبو ظبي أو الذهاب لقطع العلاقات كليا.

وقال عضو لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان عامر الفايز إن “الإمارات زعمت أن قرارها بشأن إيقاف منح التأشيرات، اتخذ للحد من تفشي فيروس كورونا، إلا أن القرار شمل غالبية الدول التي ترفض التطبيع مع الكيان الصهيوني، وتؤمن بالقضية الفلسطينية”.

وأضاف أن “هذه المعطيات تشير إلى أن القرار يندرج في إطار التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاشم، وعليه فإن الحكومة مطالبة بموقف رسمي، كونه قرارا مرفوضا، وفيه إساءة للعراق والعراقيين”.

وقال النائب منصور البعيجي من ائتلاف “دولة القانون”، 26 من أصل 329 مقعدا، إن قرار الإمارات “استهداف لسيادة العراق ومواطنيه، ولا يوجد سبب يدفعها إلى ذلك”.

وأضاف أنه “على الحكومة العراقية، عدم الوقوف مكتوفة الأيدي تجاه هذا القرار، وأن تتعامل بالمثل معها وترد بتعليق منح تأشيرة الدخول إلى أراضيها مع قطع العلاقات الدبلوماسية بأسرع وقت”.

وأشار إلى أن “المطالبة باستدعاء السفير وتسليمه مذكرة احتجاج إجراء غير كاف، بل يجب أن يكون الرد الحكومي أقوى ضد الإمارات بقطع العلاقات الدبلوماسية وطرد سفيرها من البلاد”.

وقال كريم عليوي، القيادي في تحالف “الفتح”، (ثاني أكبر كتلة برلمانية ولها 48 مقعدا) إنه “على الحكومة أن تتخذ إجراءات حقيقية تجاه الانتهاك الإماراتي للسيادة العراقية والتجاوز على الأعراف الدولية، في التعامل مع العراقيين”.

ودعا عليوي الحكومة إلى “استدعاء السفير الإماراتي لدى بغداد؛ وتسليمه مذكرة احتجاج عن قرار بلاده الأخير في تعليق دخول العراقيين للإمارات”.

وذكرت تقارير قبل أيام أن الإمارات توقفت عن إصدار تأشيرات جديدة لمواطني 13 دولة ذات أغلبية مسلمة وعربية، هي إيران وسوريا والصومال وتركيا وباكستان ولبنان وأفغانستان والجزائر وتونس والعراق وكينيا واليمن وليبيا.

وأشارت التقارير إلى أن وثيقة مرسلة من سلطات الإمارات إلى شركات عدة، بيّنت أن القرار دخل حيز التنفيذ، في 18 من نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري وحتى إشعار آخر.

وردا على التقارير، قالت الخارجية العراقية إنها تتابع الأمر عبر القنوات الدبلوماسية، لأن أبوظبي لم تبلغها بذلك رسميا.

وأضافت في بيان أن وزير الخارجية فؤاد حسين وجه “سفارة العراق في أبو ظبي بمتابعة الأمر”.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة