أمريكا تنشر حاملة طائرات في الخليج

حاملة الطائرات الأمريكية- نيميتز- تتزود بالوقود (رويترز أرشيفية)
حاملة الطائرات الأمريكية- نيميتز- تتزود بالوقود (رويترز أرشيفية)

نشرت البحرية الأمريكية حاملة الطائرات “نيميتز” في الخليج الأسبوع الماضي قبل أيام من مقتل عالم نووي إيراني بارز، غير أن البحرية قالت، اليوم السبت، إن هذا ليس له صلة بأي تهديد معين.

وقالت الكوماندر ريبيكا ريباريتش المتحدثة باسم الأسطول الخامس الأمريكي ومقره البحرين في بيان بالبريد الإلكتروني بعد نشر الحاملة يوم الأربعاء “لا توجد تهديدات معينة دفعت لعودة المجموعة القتالية للحاملة نيميتز”.

وأضافت أن إعادة النشر متصل بخفض عدد القوات الأمريكية في العراق وأفغانستان.

وأوضحت” هذا الفعل يضمن أن لدينا قدرة كافية للرد على أي تهديد وردع أي خصم عن التحرك ضد قواتنا خلال خفض القوات”.

وقُتل العالم الإيراني محسن فخري زاده، الذي يتهمه الغرب بأنه العقل المدبر لبرنامج سري لقنبلة نووية، في كمين قرب طهران أمس الجمعة، واتهمت إيران إسرائيل بالضلوع في مقتله.

وأشارت إيران بإصبع الاتهام إلى إسرائيل مع ما يتضمنه ذلك من أن الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته ترمب بارك عملية القتل.

وقال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف على تويتر إن هناك “مؤشرات خطيرة على دور إسرائيلي” ودعا الدول الغربية إلى أن “تنهي معاييرها المزدوجة المخجلة وأن تدين هذا العمل الذي هو إرهاب دولة”.

سنضرب “مثل البرق”

وقال حسين دهقان المستشار العسكري للزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي على تويتر “سنضرب مثل البرق قتلة هذا الشهيد وسنجعلهم يندمون على فعلتهم”.

وأضاف “في الأيام الأخيرة من الحياة السياسية لحليفهم في إشارة إلى ترمب” يسعى الصهاينة إلى تكثيف الضغط على إيران وإشعال فتيل حرب شاملة”.

وأفادت قنوات على تطبيق تليغرام للتراسل المشفر يُعتقد أنها قريبة من الحرس الثوري الإيراني أن أعلى هيئة أمنية، المجلس الأعلى للأمن القومي، عقد اجتماعا طارئا مع كبار القادة العسكريين.

وخيم الصمت على عواصم الدول، فقد رفضت إسرائيل التعليق، وفي الولايات المتحدة رفض البيت الأبيض ووزارة الدفاع ووزارة الخارجية ووكالة المخابرات المركزية التعليق، ورفض فريق بايدن الانتقالي التعليق.

المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة