لقاء بين وزيري خارجية تركيا والسعودية.. هذا أهم ما جاء فيه

وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان (يمين) ونظيره التركي مولود تشاووش أوغلو (يسار) (موافع التواصل)
وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان (يمين) ونظيره التركي مولود تشاووش أوغلو (يسار) (موافع التواصل)

التقى وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو، الجمعة، نظيره السعودي فيصل بن فرحان على هامش اجتماع لمنظمة التعاون الإسلامي في النيجر.

وأكد تشاوش أوغلو أهمية العلاقات بين أنقرة والرياض، وأن الشراكة القوية بينهما لا تخدم البلدين فحسب، وإنما يمتد تأثيرها إلى المنطقة بأكملها.

وغرّد تشاوش أوغلو على تويتر قائلا: “بمناسبة اجتماع مجلس وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي، أجرينا لقاءً وديًّا مع وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان”.

وأضاف “نولي أهمية لعلاقتنا مع المملكة العربية السعودية”، مستطردًا “إن الشراكة القوية بين تركيا والسعودية ليست لصالح البلدين فحسب، بل للمنطقة بأكملها”.

وفي اجتماع “منظمة التعاون الإسلامي”، دعا وزير الخارجية التركي الدول الإسلامية إلى التضامن من أجل مكافحة ظاهرة الإسلاموفوبيا.

وقال: “علينا أن نتحد في النضال بحزم ضد الإسلاموفوبيا، فهذه مسألة خطيرة”، وأشار إلى أن كراهية الإسلام، والعنصرية وصلا إلى مستوى خطير للغاية.

وأشار إلى تنامي ظاهرة الإسلاموفوبيا، خاصة في أوربا، وزيادة خطابات الكراهية والإهانة والمنشورات المسيئة للإسلام والمسلمين.

وقال: “للأسف! لن يتراجع هذا التوجه. الخطاب المعادي للمهاجرين يغذي الإسلاموفوبيا والعنصرية، ومع ذلك يستمر المهاجرون والمسلمون في المساهمة في مجتمعاتهم. وآخر مثال على ذلك التركيان اللذان يعيشان في ألمانيا حيث طوّرا لقاحًا ضد كورونا”.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة