بعد كورونا.. فيروس آخر يصيب 50 طفلا بمقاطعة صينية

الصين تواجه فيروسًا جديدًا بعد كورونا (روتيرز)
الصين تواجه فيروسًا جديدًا بعد كورونا (روتيرز)

كشفت وسائل إعلام حكومية صينية، اليوم الجمعة، عن انتشار جديد لـ”نوروفيروس”، في مقاطعة سيتشوان جنوب غربي البلاد، مما أدى إلى إصابة أكثر من 50 طفلا.

وانتشر الفيروس داخل روضة أطفال بمدينة زيغونغ في سيتشوان، مما تسبب في أعراض تقيؤ بين الأطفال، بحسب صحيفة “غلوبال تايمز” الصينية.

ونوروفيروس شديد العدوى ويسبب القيء والإسهال، كما أنه ينتشر بسهولة، إذ يمكن أن يصاب به الناس  من جميع الأعمار.

ويفرز المصابون بعدوى نوروفيروس، مليارات من جزيئاته التي يمكن للقليل منها أن تُمرِض الآخرين.

وأكد مركز السيطرة على الأمراض أن القيء لدى الأطفال ناجم عن عدوى نوروفيروس، وفق “غلوبال تايمز” نقلا عن وزارة الصحة الصينية.

وأضافت وزارة الصحة، أن جميع الأطفال بحالة مستقرة الآن، ويتلقون العلاج اللازم في المراكز الصحية، بيد أنهم يعانون أعراضًا خفيفة.

وخلال الشهر الماضي، انتشر نوروفيروس في مدارس وجامعات عدة بمقاطعتي شانشي ولياونينغ، شمال وشمال شرقي الصين.

وحتى الآن لا يتوافر في الأسواق لقاح ضد نوروفيروس، وفق المصدر نفسه.

ويصيب نوروفيروس 685 مليون شخص في جميع أنحاء العالم سنويًا، وقد ظهر بشكل متزايد باعتباره قضية صحية عامة في الصين، وفق وسائل إعلام حكومية.

وعادة ما ينتشر عن طريق الطعام أو الماء أو الأسطح الملوثة، ويمكن أيضًا انتقال العدوى عن طريق الاحتكاك المباشر بأحد المصابين.

وترجع تسمية الفيروس إلى مدينة نورواك بولاية أوهايو الأمريكية، حيث أصاب الأطفال للمرة الأولى بإحدى المدارس سنة 1968.

وبخصوص فيروس كورونا المستجد، فقد تراجعت الصين إلى المرتبة 69 بين أكثر الدول تأثرًا بإصابات فيروس كورونا المستجد، وسجلت -منذ ظهور الفيروس على أراضيها وحتى الآن- 86 ألفًا و495 مصابًا، وأودى بحياة 4 آلاف و634 شخصًا منهم، بينما تعافى 81 ألفًا و558 مصابًا.

ومنذ ظهوره في الصين للمرة الأولى، نهاية ديسمبر/ كانون أول 2019 وحتى اللحظة، أصاب الفيروس التاجي 61 مليونًا و492 ألفًا و527 شخصًا في العالم، قضى منهم متأثرًا بإصابته مليون و441 ألفًا و107 مصابين، في حين تعافت 42 مليونًا و547 ألفًا و564 حالة، وفق موقع وورلدميتر المختص في الإحصاءات.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة