اغتيال العالم النووي الإيراني فخري زاده قرب طهران (فيديو)

أكدت وزارة الدفاع الإيرانية، اليوم الجمعة، وفاة العالم النووي البارز محسن فخري زاده، بعد وقت وجيز من استهدافه من قبل “عناصر إرهابية” قرب طهران.

وأفادت الوزارة في بيان أورده الموقع الالكتروني للتلفزيون الرسمي، أن فخري زاده الذي تولى رئاسة منظمة البحث والتطوير التابعة لها، أصيب “بجروح خطرة” بعد استهداف سيارته من قبل المهاجمين واشتباكهم مع مرافقيه. وأشارت الى أنه “استشهد” في المستشفى بعدما حاول الفريق الطبي انعاشه.

وقال بيان من القوات المسلحة الإيرانية “للأسف.. لم يتمكن الفريق الطبي من إنعاشه وقبل دقائق هذا المدير والعالم حقق أعلى مراتب الشهادة بعد سنوات من الجهد والنضال”.
وقال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن هناك مؤشرات خطيرة عن دور إسرائيلي في مقتل العالم النووي الإيراني.

ولطالما وصف الغرب والإسرائيليون، فخري زادة بأنه قائد برنامج سري للقنبلة الذرية توقف في عام 2003. وتنفي إيران منذ فترة طويلة سعيها إلى صنع أسلحة نووية.
وكانت وكالة أنباء تسنيم شبه الرسمية قالت في وقت سابق إن “إرهابيين فجروا سيارة أخرى” قبل أن يطلقوا النار على سيارة تقل فخري زادة وحراسه في كمين خارج العاصمة.

ويُعتقد أن فخري زاده ترأس ما تعتقد الوكالة الدولية للطاقة الذرية وأجهزة المخابرات الأمريكية أنه برنامج أسلحة نووية منسق في إيران. لكن تم وقف العمل بالبرنامج في 2003.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة