مصر: محمد رمضان يتصدر مواقع التواصل وصدارة الانتقاد الشعبي

هجوم إلكتروني متواصل على الفنان المصري محمد رمضان (موافع التواصل)
هجوم إلكتروني متواصل على الفنان المصري محمد رمضان (موافع التواصل)

تتواصل وسوم تتعلق بالممثل المصري محمد رمضان صدارة الترند المصري على خلفية صور نشرت له مع بعض المشاهير الإسرائيليين في إمارة دبي.

لكن هذه المرة تصدر وسم (#محمد رمضان نمبر 1 يا حاقدين)، والذي قيل إن الممثل نفسه يقف وراءه، في محاولة منه للدفاع عن نفسه إزاء الوسوم الأخرى التي تصدرت مثل (#محمد رمضان صهيوني) و(#قاطعوا محمد رمضان).

إلا أن كثير من المغردين استغلوا الوسم الجديد لانتقاد رمضان واستمرار شن الهجوم عليه إزاء ما وصفوه بالتطبيع العلني مع إسرائيل، والاستخفاف بمتابعيه عندما زعم أنه لا يعرف كل من يريد  التصويرمعه.

كما قام الممثل المصري بتغيير صورة صفحته الشخصية على فيسبوك إلى صورة العلم الفلسطيني.

من جانبها دعت نقابة المهن التمثيلية بمصر، مساء الأحد، إلى اجتماع طارئ لاتحاد النقابات الفنية، لبحث الأزمة المثارة حول لقاء رمضان مؤخرا بإسرائيليين في مدينة دبي.

غير أن الهجوم على رمضان لا يزال متواصلا على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ استغل مغردون الوسم ونشروا صورا لأسرى مصريين في حروب سابقة مع إسرائيل، وذكرّوا بشهداء مصريين وفلسطينيين.

والسبت، نشرت حسابات رسمية إسرائيلية، صورة للفنان محمد رمضان مع المطرب الإسرائيلي عومير آدام، ولاعب تل أبيب ضياء سبع، في دبي، وسط انتقادات متصاعدة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال نقيب الممثلين بمصر أشرف زكي، في تصريحات إعلامية “رمضان لم يكن يعرف هوية من يلتقط معهم الصور، حسب حديث دار بيننا”.

وأوضحت النقابة، الأحد، أن “مجلس نقابة المهن التمثيلية، تابع ما حدث من تصرف فردي لأحد أعضاء النقابة في إحدى التجمعات الفنية بمدينة عربية والتقاطه الصور مع فنانين ينتمون للكيان الغاصب”.

وأضافت في بيان أنها “تؤكد أولا الدعم التام والكامل لحقوق الشعب الفلسطيني، والالتزام بمواقف وقرارات اتحادات النقابات الفنية المصرية والعربية تجاه مثل هذه التصرفات”.

وتابع البيان “المجلس في موقفه هذا يدرك تماما الفرق بين المعاهدات الرسمية التي تلتزم بها الحكومات العربية والموقف الشعبي والثقافي والفني من قضية التطبيع”.

وأوضح أن “مجلس النقابة يحتفظ باتخاذ ما يراه مناسبا من إجراءات وقرارات في ضوء اللوائح الداخلية والقوانين المنظمة لعمل النقابة”.

ودعا البيان إلى “اجتماع طارئ مع اتحاد النقابات الفنية مساء الإثنين لاتخاذ القرارات الحاسمة في هذا الشأن”. وتصل عقوبة التطبيع إلى شطب العضوية من نقابة المهن التمثيلية.

ورغم توقيع مصر وإسرائيل معاهدة للسلام عام 1979، لا تزال نقابات مهنية وقطاعات شعبية واسعة في مصر ترفض التطبيع مع إسرائيل بشكل قاطع.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

حول هذه القصة

احتل الفنان المصري محمد رمضان الذي دائما ما يطلق على نفسه “نمبر وان”(الأول) صدارة مواقع التواصل الاجتماعي في مصر ولكن هذه المرة بوسم “محمد رمضان صهيوني” بعد صورة له مع مغن إسرائيلي في الإمارات.

22/11/2020
المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة