"محمد رمضان صهيوني" يتصدر مواقع التواصل في مصر

محمد رمضان في صورة تجمعه مع المطرب الإسرائيلي عومير آدام في دبي
محمد رمضان في صورة تجمعه مع المطرب الإسرائيلي عومير آدام في دبي

احتل الفنان المصري محمد رمضان الذي دائما ما يطلق على نفسه "نمبر وان"(الأول) صدارة مواقع التواصل الاجتماعي في مصر ولكن هذه المرة بوسم "محمد رمضان صهيوني" بعد صورة له مع مغن إسرائيلي في الإمارات.

ظهر الفنان المصري محمد رمضان في صورة تجمعه مع المطرب الإسرائيلي عومير آدام في دبي.
ونشر حساب "إسرائيل تتكلم بالعربية" التابع لوزارة الخارجية الإسرائيلية، اليوم السبت، صورة على صفحته الرسمية بموقع فيسبوك تجمع الممثل المصري محمد رمضان مع المطرب الإسرائيلي عومير آدام، والمغرد الإماراتي حمد المزروعي.
وعلق الحساب الإسرائيلي على الصورة قائلا: " الفن دوما يجمعنا.. النجم المصري محمد رمضان مع المطرب الإسرائيلي عومير آدام في دبي".
كما نشر المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي صورة رمضان مع آدام وعلق قائلا: ما أجمل الفن والموسيقى والسلام! الفنان المصري القدير محمد رمضان مع الفنان الاسرائيلي المتألق عومير أدام في دبي".
كما نشر المغرد الإماراتي المثير للجدل، حمد المزروعي، صورة رمضان مع المطرب الإسرائيلي عبر صفحته على موقع تويتر. وعلق المزروعي على الصورة قائلا: "أشهر فنان في مصر مع أشهر فنان في إسرائيل دبي تجمعنا".

وفي أكتوبر/ تشرين الأول الماضي شارك المطرب الإسرائيلي عومير آدام في احتفالات عيد "البهجة" اليهودي، في إمارة دبي، وذلك بعد شهر من إعلان التطبيع بين إسرائيل والإمارات.

وقالت وزارة الخارجية الإسرائيلية، عبر صفحتها الرسمية بفيسبوك آنذاك: "المطرب الإسرائيلي الشهير عومير أدام يزور الإمارات ويشارك في احتفالات عيد بهجة التوراة مع الجالية اليهودية في دبي".

وذكرت صفحة أدام بـ "فيسبوك" أن "زيارة المطرب الإسرائيلي جاءت بدعوة من الشيخ حمد بن خليفة آل نهيان أحد أفراد الأسرة الحاكمة في الإمارات والجالية اليهودية هناك".وسبق أن بعث المطرب الإسرائيلي قبل شهور رسالة إلى قادة الإمارات، شكرهم فيها على مساعدتهم للجالية اليهودية (عدد أفرادها نحو 1500) في بلادهم.

وفي 15 من سبتمبر/ أيلول الماضي، وقعت كل من الإمارات والبحرين اتفاقين لتطبيع العلاقات مع إسرائيل، خلال احتفال جرى بالبيت الأبيض بمشاركة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب.

وقوبل الاتفاق بتنديد فلسطيني واسع من فصائل بارزة، مثل "حماس" و"فتح" و"الجهاد الإسلامي"، في حين عدته القيادة الفلسطينية، عبر بيان، "خيانة من الإمارات للقدس والأقصى والقضية الفلسطينية".

وحاول رمضان الدفاع عن نفسه قائلا إنه " لا يسأل" من يريد التصوير معه على جنسيته، مضيفا في منشور على حسابه على مواقع التواصل الاجتماعي " مافيش مجال أسأل كل واحد عن هويته ولونه وجنسيته ودينه ❤️☝🏽 قال تعالى لكم دينكم ولي دين #صدق_الله_العظيم #ثقة_في_الله_نجاح #محمد_رمضان".

 

 

 

 

 

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة