السعودية تؤيد التطبيع الكامل مع إسرائيل.. لكن بشرط

وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان آل سعود (رويترز)
وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان آل سعود (رويترز)

قال وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان آل سعود لرويترز، السبت، إن الرياض تؤيد التطبيع الكامل مع إسرائيل لكن "ينبغي أولا إقرار اتفاق سلام دائم وكامل يضمن للفلسطينيين دولتهم بكرامة".
وأدى اتفاقا تطبيع وقعا في منتصف سبتمبر/أيلول الماضي، بالبيت الأبيض، بين الإمارات والبحرين وإسرائيل، إلى اتهامات لهما ببيع القضية الفلسطينية لاسيما من دوائر شعبية عربية وإسلامية عديدة.
كما أعلنت السودان الشهر الماضي أن الحكومة الانتقالية وافقت على تطبيع العلاقات مع إسرائيل.
وبذلك يصبح السودان الدولة العربية الخامسة التي توافق على تطبيع علاقاتها مع إسرائيل، بعد مصر (1979)، والأردن (1994)، والإمارات والبحرين (2020).
وفي سياق أخر قال وزير الخارجية السعودي إنه واثق من أن الإدارة الأمريكية القادمة للرئيس المنتخب جو بايدن ستنتهج سياسات تساعد على الاستقرار الإقليمي وأن أية مناقشات معها ستقود إلى تعاون أقوى.

وأضاف الأمير فيصل بن فرحان في مقابلة افتراضية مع وكالة رويترز على هامش قمة زعماء مجموعة العشرين أنه لا يرى أي مؤشر على تهديد إقليمي أثناء الفترة الانتقالية.

وأشار الأمير فيصل إلى أن تصنيف واشنطن جماعة الحوثي منظمة إرهابية سيكون "ملائما تماما".

المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة