مصادر تكشف سياسته للاحتفاظ بالسلطة.. انتكاسة قضائية جديدة لترمب وتثبيت فوز بايدن بجورجيا

الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن والمنتهية ولاياته دونالد ترمب (ر ويترز)
الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن والمنتهية ولاياته دونالد ترمب (ر ويترز)

خسر الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترمب ثلاث دعاوى قضائية في إطار مساع لمنع الرئيس المنتخب جو بايدن من تولي المنصب، مما يسلط الضوء على تضاؤل خياراته.

يأتي ذلك في وقت أعلنت فيه السلطات في ولاية جورجيا مساء الخميس أنّ إعادة الفرز اليدوية لأصوات الناخبين في الانتخابات ثبّتت فوز بايدن على ترمب.

ففي جورجيا، رفض قاض عينه ترمب طلبا من المحامي المحافظ “لين وود” لوقف التصديق على فوز بايدن في الولاية بحجة أن مسؤولي الانتخابات “غيروا بشكل غير صحيح طريقة التعامل مع بطاقات اقتراع الغائبين”.

وزعمت الدعوى أن مسؤولي الانتخابات في جورجيا غيروا طريقة التعامل مع بطاقات اقتراع الغائبين، وهم الناخبون الذين لم يحضروا إلى مراكز الاقتراع وصوتوا بطرق أخرى منها عبر البريد أو الإنترنت أو عن طريق وكلاء.

وقال قاضي المحكمة الجزئية ستيفن غريمبيرج في أتلانتا خلال جلسة للمحكمة “إيقاف التصديق في اللحظة الأخيرة حرفيا من شأنه أن يولد الارتباك ويؤدي إلى الحرمان من الحقوق وهو الأمر الذي لا أجد له أساسا في الواقع والقانون”.

وساق مستشارو ترمب القانونيون بقيادة محاميه الشخصي رودي جولياني مزاعم لا تستند إلى أدلة عن تزوير الانتخابات وحددوا ما قالوا إنه طريق للنصر يوم الخميس خلال مؤتمر صحفي في واشنطن.

حملة ترمب رفعت دعاوى قضائية في العديد من الولايات(رويترز)

من جانب آخر، رفض قاض في بنسلفانيا دعوى منفصلة رفعتها حملة ترمب لإبطال نحو 2200 صوت في مقاطعة باكس، قرب فيلادلفيا، بسبب مخالفات مزعومة.

وقال القاضي إنه “لا يوجد دليل على أي احتيال أو سوء سلوك أو مخالفة فيما يتعلق ببطاقات الاقتراع المطعون عليها”.

وفي أريزونا، رفض قاض دعوى قضائية ساندها الجمهوريون استهدفت منع مسؤولي ولاية أريزونا من التصديق على فوز بايدن بالولاية، في انتكاسة قضائية أخرى لترمب وحلفائه.

وقال جون هانا، قاضي الولاية في فينكس، إنه رفض طلبا قدمه الحزب الجمهوري في أريزونا لإصدار أمر قضائي بمنع مجلس المشرفين في مقاطعة ماريكوبا من التصديق على نتائج المقاطعة، حيث يعيش أغلب سكان أريزونا.

وأفاد مركز إديسون للأبحاث بأن بايدن هزم ترمب بأكثر من عشرة آلاف صوت في أريزونا، وهي إحدى الولايات التي اقتنصها للفوز بالسباق نحو البيت الأبيض بعد حصوله على 306 أصوات في المجمع الانتخابي مقابل 232 للرئيس.

كان الجمهوريون طلبوا من هانا أن يأمر بمراجعة جديدة لبطاقات الاقتراع، إذ قالوا إنها تمت بطريقة خالفت قانون الولاية، في حين لم يوضح القاضي لماذا رفض الطلب.

وقال القاضي إنه سيصدر قريبا قرارا أكثر تفصيلا، موضحا أنه سيكون من “غير المجدي” السماح للحزب برفع دعوى جديدة، فيما يشير إلى شكوك عميقة في القضية.

 سياسة ترمب للاحتفاظ بالسلطة

أبلغت ثلاثة مصادر مطلعة رويترز بأن سياسة ترمب للاحتفاظ بالسلطة تركز بصورة متزايدة على إقناع المشرّعين الجمهوريين بالتدخل نيابة عنه في الولايات الحاسمة التي فاز بها بايدن.

وقال مسؤول كبير في حملة ترامب إن جزءا من المساعي الجديدة التي تبذلها الحملة يتضمن محاولة تأخير التصديق على فوز بايدن.

إعادة الفرز في جورجيا تثبّت فوز جو بايدن

تثبيت فوز بايدن

وأعلنت السلطات في ولاية جورجيا مساء الخميس أنّ إعادة الفرز اليدوية لأصوات الناخبين ثبّتت فوز بايدن على ترمب.

وقال وزير شؤون الولاية براد رافنسبرغر في بيان إنّ “المراجعة أكّدت أنّ العدّ الآليّ الأصليّ يجسّد بدقّة الفائز في الانتخابات”.

وبهذا يصبح بايدن رسمياً أول مرشّح ديمقراطي يفوز في الانتخابات الرئاسية في هذه الولاية الجنوبية منذ ما يقرب من ثلاثة عقود، على الرّغم من مزاعم ترمب بأنّ الانتخابات شابتها عمليات تزوير واسعة النطاق.

وكانت نتيجة الفرز الآلي للأصوات أظهرت أنّ بايدن فاز على ترمب بفارق يناهز 14 ألف صوت فقط، وهو تقدّم ضئيل استدعى وفقاً لقوانين الولاية إجراء عملية إعادة فرز يدوية للأصوات.

ووفقاً للبيان فقد أظهرت عملية إعادة الفرز اليدوية أنّ الفارق بين بايدن وترامب هو في الواقع 12.284 صوتاً لمصلحة المرشّح الديمقراطي.

وتنصّ قوانين ولاية جورجيا على إجراء عملية فرز يدوية للأصوات بصورة تلقائية إذا ما كان الفارق يقلّ عن نصف نقطة مئوية بين المرشحين المتصدّرين.

وعلى المستوى الوطني فقد حصل بايدن على ما يقرب من 80 مليون صوت مقارنة بأقلّ بقليل من 74 مليون صوت حصل عليها ترمب.

لكنّ الفوز بمفاتيح البيت الأبيض لا يتمّ وفق نظام الانتخاب المباشر بل وفق نظام غير مباشر تنتخب فيه كل ولاية مندوبين ينتخبون مجتمعين رئيس الولايات المتحدة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

المزيد من الأخبار
الأكثر قراءة